drawas

b_350_300_16777215_00_images_stories_1barma.jpg

منوعات - اليقين أونلاين

يضطر الناس في العادة إلى الدراسة والعمل، لسنوات طويلة، حتى يحصلوا على أجر، لكن طفلة في كوريا الجنوبية، استطاعت أن تصبح مليونيرة وهي ما تزال في السادسة من عمرها.

وبحسب ما نقلت "مواقع إكترونية"، فإن الطفلة بورام التي تملك قناتين في موقع "يوتيوب"، اشترت عقارا من خمسة طوابق في واحد من أرقى أحياء العاصمة سيول.

وأضاف المصدر أن قيمة العقار وصلت إلى ثمانية ملايين دولار، وتم ترتيب عملية الشراء من قبل والدي "النجمة الصغيرة" التي يتابعها ثلاثون مليون مشترك على  يوتيوب.

وتقدم قناتا الطفلة على يوتيوب، محتوى من الفيديو إضافة إلى وصلات لتقييم ألعاب الأطفال، وتحولت بورام إلى نجمة كبيرة في البلاد بفضل المتابعة الواسعة التي تصل إلى مئات الملايين من المشاهدات.

لكن هذا العقار ليس كل شيء، بل هو جزء صغير فقط من الثروة، إذ تصل مداخيل الشهر الواحد للفتاة إلى 2.9 مليون دولار بفضل الإعلانات.

وتقول صحيفة "كوريا هيرالد"، إن بورام تكسب من يوتيوب أكثر من أي شخص آخر في البلاد، وفي سنة 2017، رفعت منظمة "أنقذوا الأطفال" الحقوقية دعوى قضائية ضد ما اعتبرته استغلالا للطفلة بهدف تحقيق عائدات مالية.

وهذه الطفلة الآسيوية ليست الثرية الوحيدة بفضل يوتيوب، ففي السنة الماضية، كسب الطفل الأميركي رايان كيجي، 7 أعوام، 22 مليون دولار بفضل يوتيوب.

read-PDF

كتابات



آخر إضافات الموقع



كاريكاتير



صفحتنا على الفيس بوك

للأعلى