drawas

kamal-albadany.jpg

ما يجري في عدن هذه الأيام من أعمال وحشية لا يقبله الدين ولا العرف ولا الإنسانية... أعمال تذكرنا بما قام به الصرب تجاه مسلمي البوسنة.

المليشيات المسلحة التابعة للإمارات تبطش وتنهب وتعتقل وترحّل أبناء المحافظات الشمالية والجميع يقف متفرجاً على ذلك.

 ما يزيد على عشرة ألوية من الحماية الرئاسية في عدن وغيرها من القوات العسكرية الموالية لهادي تقف على الحياد كما هي العادة ما بين المواطنين العزل من المحافظات الشمالية وما بين المليشيات المسلحة التابعة للإمارات.

 ولو تم الاقتراب من المعاشيق لتحركت تلك الألوية وكأنها قوات أميركية في العراق مهمتها فقط حماية المنطقة الخضراء في بغداد ولا يهمها المواطن العراقي.

شرعيتك يا هادي أخذتها من أبناء المناطق الشمالية، أثناء انتخابك بينما لم تحصل على نسبة 15 % من الأصوات في المناطق الجنوبية لأسباب عديدة. ومع ذلك سلمت ما يقرب من 75% من مناصب الدولة ومفاصلها له. ولا يهمنا ذلك لو أحسنت وتحسن الاختيا، لكنك مثل الميزان تخفض كل وافي وترفع كل خفيف.

وهاهم اليوم رعاياك ومن انتخبوك من أبناء المحافظات الشمالية في عدن يتعرضون لمثل هذه الأعمال الإجرامية دون أن تحرك قواتك هناك أي ساكن.. وعلى يد تلك المليشيات التي صمت أنت على إنشائها من قبل الإمارات بل وأصدرت قرارات بتعيين قادتها.

من مهام (الشرعية) في أي بلاد هو المحافظة على الأرض والإنسان.. وأنت فرطت أو (سلمت) الأرض وفرطت بالإنسان.. فأي شرعية لك بعد ذلك؟

لم تمض ساعات قليلة على كلام خصروف في الفضائية اليمنية، والذي انتقد فيه طريقة تعامل (التحالف) في الحرب، حتى سارعت بإقالته وإحالته للتحقيق، بينما يحدث كل هذا في عدن منذ ثلاثة أيام.. وكلما استطعت فعله هو توجيهك نداء ومطالبتك بوقف تلك الأعمال والممارسات ، وكأنك منظمة إنسانية وليس رئيس دولة (على الأقل أمام العالم)..

سنتركك هنا يا رئيس هادي لقنوطنا منك.. من خلال تجارب الماضي وممارسات الحاضر.. سنتركك ونتوجه إلى (الشقيقة) ونقول لها: لماذا هذا الصمت من قبل الشقيقة..؟ أين موقفها مما يحدث ؟ أين نفوذها وقواتها في عدن؟ أين كلمتها على الألوية السلفية في عدن؟ أين علاقتها مع الإمارات والتي تقف خلف هذه الأعمال الهمجية؟.. لماذا لا تظهر قوتها وإعلامها إلا في محافظة المهرة؟ هل هذه هي إعادة الأمل التي بشرتم بها أبناء اليمن أم أنها إعادة اليمن إلى ما قبل 22 مايو 1990م؟ التاريخ لن يرحمكم والشعب اليمني لن يغفر لكم مواقفكم هذه.

يا أبناء محافظة أبين ويا أبناء عدن ويا أيها الدعاة والعلماء والمتدينون، ويا قبائل يافع والضالع وأبين ولحج.. ويا كل الأحرار في المحافظات الجنوبية.. لا بد أن يكون لكم موقف قوي وملموس بعيداً عن البيانات. اعلموا أنما يجري في عدن اليوم هو عبارة عن بروفات لما سيفعلونه معكم في الغد إذا تمكنوا. فهم يسترجعون ثأرات الماضي مع الجغرافيا ومع القبائل والعلماء والدعاة، يسترجعونها في كل مواقفهم العلنية وأحاديثهم الخلوية.

 أنتم أمام قطيع همجي لا يردعهم دين ولا قبيلة ولا إنسانية، ويعتقدون لجهلهم أنما يقومون به لهي البطولة بذاتها.

 اختارتهم الإمارات بعناية فائقة وفق مواصفات معينة وهاهي أفعالهم أمام أعينكم، تدل عليهم. اقتل يقتل انهب ينهب.. فلو أمر الضابط الإماراتي أحدهم باعتقال ونهب أقرب الناس إليه لفعل دون تردد.

لذلك نذكّر الجميع بحديث رسول الله- صلى الله عليه وسلم الذي يقول فيه (( ما من أمرئ يخذل مُسلماً في موطن ينتقص فيه من عرضه إلا خذله الله في موطن يحب فيه نصرته، وما من أحدٍ ينصر مسلماً في موطن ينتقص فيه من عرضه وينتهك فيه من حُرمته إلا نصره الله في موطن يُحِب فيه نصرتهُ)).

يا حكام أبو ظبي، لا تغتروا بأموالكم وعبيدكم وتكتيكاتكم وظهركم الذي تستندون إليه.. فوالله الذي رفع السماء بلا عمد إن دعوة مسكين بطشت به وأهانته وسلبت ممتلكاته مليشياتكم في عدن.. فيرفع فيها هذا المسكين كفيه إلى السماء، ناقلاً قضيته إلى الله العادل الجبار المنتقم لهو قادر بإذن الله على هز عروشكم، وتحطيم كبريائكم وغروركم وأبراجكم..

فلا تستهينوا بذلك أيها المساكين.. سجل يا تاريخ واشهد يا زمن على ما يحدث في عدن.

read-PDF

كتابات



آخر إضافات الموقع



كاريكاتير



صفحتنا على الفيس بوك

للأعلى