drawas

mogpil-nasr.jpg

عفاش عمل له طوق صنعاء فطوّق عنقه وخنقه .. هادي عمل له الحزام الجنوبي فضرب له العمود الفقري .. لكن الحوثية عملت لها الأمن الوقائي السري الذي وقاها من الاختراقات.

  • ستحاول الإمارات إفشال السودان بكل ما أوتيت من أرصدة، ولن تتعظ من فشلها في الصومال واثيوبيا، بل ستتخذ من إفشال اليمن نموذجا.

اللهم احفظ السودان.

  • المجلس الانتقالي في عدن: سلمنا.. ما سلمناش.. ما با نسلم.. سلموا.. ما سلموش.. شلوها.. ردوها رجعوا شلوها.

هذه دوامة بن سلمان لا مخرج منها غير عودة بن نائف .

  • لو يشكل صعاليك تعز مجلسا نضاليا ينتهك كل القوانين والدساتير والأعراف سيأتيهم الدعم من كل مكان وفي مقدمتهم الإمارات والسعودية، وسوف يبرر لهم المثقفون والمثقفات كل الجرائم التي ارتكبوها، وستطالبهم الشرعية بالانسحاب مع كامل أسلحتهم ومعداتهم!
  • إذا اقتنع صعاليك تعز بتكوين المجلس النضالي، عليهم رفع شعارات لها صدى عالمي مثل استعادة الدولة التعزية المنقرضة في القرن التاسع الهجري، فك الارتباط مع صنعاء، حرية الملاحة في باب المندب والمخاء ، محاربة حزب الإصلاح الذي يهدد الملاحة فلا يركب البحر إلا غازيا أو حاجا ، ويسعى لقيام الخلافة الإسلامية التي تجلد الصعاليك..

وهنا سيجد المجلس الدعم البريطاني الأمريكي الفرنسي.. استخباريا وسياسياً، وإلزام الإمارات بتقوية المجلس لتأمين باب المندب والمخاء، ويعمل ما شاء بما فيها تدمير المعسكرات الحكومية.

ونحن بدورنا سنقول في وسائل الإعلام والمنتديات السياسية ،الصعاليك لا يمثلون أبناء الحالمة تعز المثقفين المتعلمين، لكن معهم حق، لأن الحرس الجمهوري دمر تعز وأحرق ساحة الحرية ، كما أن الدولة الصالحية احرمت تعز المياه شريان الحياة، قال فلان: دقوهم بالقناصات، ونبرر كل اعمال القتل والنهب والسطو والنسف والتهجير والتخريب.

  • في المهرجانات الممولة إماراتيا يهتفون ( الولاء لمولانا وسيدنا محمد بن زائد ومحمد بن سلمان )
  • مجلس الحشاشين في محافظة إب يطالب باستعادة دولة الفقي سعيد الذي قتلته صنعاء ولقبته ( سعيد اليهودي ) ومن أهداف المجلس التوسع في زراعة الحشيش ومحاربة حزب الإصلاح الذي يحارب الحشيش ويفرض الحجاب عن أعين الحشاشين، ويطالب بكسر الأسوار عن معسكر الأفارقة وبالانفصال عن صنعاء ورحيل القوات المسلحة من المحافظة وكل الموظفين من غير المحافظة.

ويعلن الحشاشون الولاء لمولاهم وسيدهم محمد بن زائد

ويقوم المجلس بكل الأعمال غير القانونية وغير الشرعية ولا تقرها أعراف قبلية بدعم سعودي إماراتي بريطاني.

وهكذا مجلس في تهامة ومجلس في رداع ..

والسعودية والإمارات ملزمة بالدفع باتفاق بن سلمان وبن زائد.

وهذا كله في سبيل هزيمة الحوثية واستعادة الشرعية في 2027م

read-PDF

كتابات



آخر إضافات الموقع



كاريكاتير



صفحتنا على الفيس بوك

للأعلى