drawas

mogpel-nasr.jpg
  • اتفاق الرياض شرعن لقوات التحالف احتلال الجنوب، ونزع سلاح الدولة الثقيل، فلا تستطيع حماية نفسها من عملاء التحالف.
  • من المستحيلات أن يقبل الشرفاء بالعمل عملاء .. وما يقبل بالعمالة إلا سفلة القوم. والمحتل يبحث عنهم من أول يوم .

وأسفل السفلة من يتباهى بعمالته أمام شعبه ويدعوه لمناصرته ضد دولته لصالح دولة هو عميلها.

  • تقديم التنازلات لا يكون في الثوابت الوطنية.. إنما في جزء من الأرباح والفوائد والمصالح .. وليس في تسليم العملاء مفاصل ومواطن للتكاثر والتفريخ وحرية النمو.
  • القيادات في تعز لا تفكر بعقلية استيعاب الآخرين .. إنما تفكر بأنها صفوة المجتمع الوحيدة لإزاحة ما سواها .. وربما هكذا برمجها أصحاب المشاريع فلا تجيد غير القتل والصراخ والتحريض.

read-PDF

كتابات



آخر إضافات الموقع



كاريكاتير



صفحتنا على الفيس بوك

للأعلى