drawas

ali-alshibani2.jpg

في دول الكفرة والملحدين واليهود , وعبدة الدنادغ والعكابر والسفير والعلازق تجدهم يرفعون في لوحاتهم الإعلانية في الشوارع الرئيسية آخر ابتكاراتهم العلمية وصناعاتهم ولا شيء غير ذلك.

حتى في انتخاباتهم البرلمانية والرئاسية لا يرفعون صور مرشحيهم كما نفعل نحن هنا في بلاد اللاديموقراطية واللادولة ، فالمواطن هناك لا يهمه شكل المرشح كان مليح ولا خيبة.. شابا أو شايب.

 الناخب هناك يتعاطى مع برنامج انتخابي يعلم تماما أن صاحبه سيفي بما تضمنه من وعود وسياسات جلها تصب في خدمة الانسان.

في اليمن الأمر يختلف - كما هو في كل شيء-

فلوحات الشوارع بمختلف مقاساتها وأحجامها لا تحوي غير القتلى بمختلف الأوضاع التقليدية التي ألفناها.

كل الشعارات على الجدران وفي الجبال واللوحات أيضا لا تمجد غير القتل وما يطلق عليها الشهادة والذبح والموت، لكأننا وجدنا في " الكبة الارضية " من اجل الموت والقتل ولا شيء غيره.

تعبنا من صور القتل والبنادق وصور الحرب والدماء والدمار , نريد واقعا مختلفا يرفع صور اعلانات المدن السكنية والابراج وآخر انتاج مصانعنا من الادوات والمنتجات الداخلة في خدمة الانسان وسعادته ....

طفشنا!

read-PDF

كتابات



آخر إضافات الموقع



كاريكاتير



صفحتنا على الفيس بوك

للأعلى