drawas

b_350_300_16777215_00_images_stories_pix-1_mogpel.jpg

- من حق أردوغان أن يحلم بعودة الخلافة العثمانية مثلما حلم الفرس بعودة امبراطورية فارس، ومثلما حلم اليهود بعودة مملكة إسرائيل، ومثلما حلم القوميون العرب بالوحدة العربية، ومثلما تحلم بريطانيا بالعودة إلى عدن باسم الإمارات.
فلماذا الحملة الظالمة على أردوغان؟ من حقه أن يحلم.. فهل نحرم عليه الحلم؟

- لكن الغلط عند العرب ليس لهم مشروع غير مشروعات التفتيت: دولة انفصالية، دولة إمامية، عروبية، دولة شيعية، دولة أسرة، دويلات تدميرية ضد بعضها البعض، لا تقبل غير نفسها، وبقية الأطراف كلهم خونة وعملاء!

- الإمارات تدعم المجلس الانتقالي الجنوبي بقوة وسخاء، لكنها لا تريده أن يحكم الجنوب، لأنها تجبره على تصرفات همجية تستفز مشاعر العالم كله، وتجبره على تصريحات هوشلية تشوه سمعته تماما.
فهي لا تريد الشرعية ولن يكون بديلا لها، إنما تريد دمار الجنوب لتسليمه خرابا إلى طرف ثالث.

- ولي العهد السعودي لا خير فيه لليمن ولا لبلاده ولا للأسرة السعودية، وإذا أصبح ملكا ربما يكون آخر ملوكها.

- الحكومة الشرعية في وضع الأسير، والقاعدة الشرعية تقول ( لا ولاية لأسير).


- كاد الفقر أن يكون كفرا.. والكُفر هنا لا يعني الخروج من الإسلام بحثا عن الرزق عند الكفار، إنما يعني الكفر بأنواعه مثل:
كفران العشير
الكفر بالتحالف
الكفر بالشرعية
الكفر بالمليشيات المسلحة
الكفر بالأصدقاء
الكفر بالأغنياء
وهكذا 
       

read-PDF

كتابات



آخر إضافات الموقع



كاريكاتير



صفحتنا على الفيس بوك

للأعلى