drawas

kamal-albadany.jpg

بلغ الإستهتار  باليمن واليمنيين من قبل ( الشقيقة الكُوبرا ) إلى حد أن يطلب ( البرنامج السعودي لتنمية وإعمار اليمن ) من السلطات المحلية في المهرة تسمية المدارس التي قام البرنامج بترميمها في المهرة بأسماء  مدن سعودية  حسب المقترح المرفوع من المشرف العام للبرنامج ( السفير آل جابر ) ومن هذه الاسماء كما هو مبين في المذكرة ( مدرسة الدمام، مدرسة الرياض، مدرسة الدرعية، مدرسة أبها، مدرسة تبوك، مدرسة المدينة المنورة، مدرسة الطائف ، مدرسة مكة المكرمة ) يعني احنا في اليمن عندنا ازمة اسماء !!

 ما هذا الاستعلاء ؟ ما هذه العجرفة ؟ بل ما هذا الغباء السياسي ؟ نعم وربي انه غباء ! هل تابعتم ردود الافعال الغاضبة  وسط المجتمع المهري بالذات؟

في السعودية نفسها لا توجد  مدرسة واحدة اسمها على اسم مدينة، معظمها بأسماء صحابة ومشاهير، كيف تفكرون بالله عليكم؟

شكونا من وضع صور محمد بن زايد فوق وايتات الماء وهنا وهناك  فجيتم انتم نقلتم المملكة بالكامل، باقي انكم تسموا الفصول الدراسية باسماء مناطق داخل المدن السعودية مثل فصل البطحاء وفصل الملز وفصل العُليا ثم تنتقلون بعدها الى تسمية الشوارع.

هذا وعاد الرئيس محتجز عندكم من ست سنوات مع قادة الشرعية وممنوعين من العودة الى عدن فكيف لو قد ارجعتموهم إلى صنعاء كما زعمتم   كيف با تعملوا ؟  يا لطيف والشعابة !  دعمت مصر ثورة 26 سبتمبر وضحت  بما يقرب من عشرين الف جندي مصري   وبنت العديد من المدارس في بداية الثورة  ومع ذلك ليس معها في اليمن غير اسم مدرسة عبد الناصر الثانوية في صنعاء بالإضافة الى النصب التذكاري للجندي  المصري المجهول.

دولة الكويت قدمت لليمن مشاريع بلا حساب من المدارس والمستفيات واولها جامعة صنعاء ، وكل ما تفعله على المشروع هو وضع حجرة صغيره مكتوب عليها ( هدية الكويت للشعب اليمني الشقيق ) مهما كان حجم المشروع  فالكويت هدفها كسب القلوب لا كسب الجدران .

الكويت بنت جامعة صنعاء وكلية الطب ووفرت الكتب ورواتب المدرسين ومع ذلك  ليس هناك الا قاعة واحدة اسمها  قاعة الشيخ سالم الصباح . طبعا بقرار من ادارة الجامعة وليس بأمر من سفير الكويت في اليمن . تخيلوا معي وعلى هذه العقلية التي لديكم لو انكم انتم من بنيتم جامعة صنعاء  كيف سيكون الوضع ؟

 اعتقد ان كل القاعات كان سيتم تسميتها بشخصيات سعودية  وربما كان من شروط  التحاق الطالب في الجامعة هو لبس الثوب والعقال !! راعوا مشاعر الناس يا هؤلاء.

ما هكذا تورد الإبل؟ قليلا من الحياء اثابكم الله .

read-PDF

كتابات



آخر إضافات الموقع



كاريكاتير



صفحتنا على الفيس بوك

للأعلى