No More Articles
إبراهيم الحمدي.. الرئيس الإداري

إبراهيم الحمدي.. الرئيس الإداري

١٣ يونيو ذكرى الحركة التصحيحية وابن اليمن البار ابراهيم الحمدي الذي عرفناه قبل الحركة في عمله نائب رئيس الوزراء وقائد قوات الاحتياط ومواقفه الطيبة المسؤولة.

أدرك الحمدي بعبقريته الفذة أن مشكلة اليمن ليست دينية ولا ثقافية، لا قومية ولا عرقية ، لا لغوية ولا فكرية ولا مذهبية، وأن هذه التقسيمات استعمارية بحتة .

مشكلة اليمن إدارية في الفساد الإداري وغياب العدالة والمساواة ، وغياب النظام والقانون في التعيين والترقي والعزل .. غياب المحاسبة والمساءلة.. غياب المعايير والمواصفات والتوصيفات.

هذا الاختلال الإداري سبب التكتلات الحزبية والقبلية والتدخلات الخارجية.. لذلك رفع شعار التصحيح المالي والإداري.

وأدرك أن العمل الجماعي مهمة وطنية وضرورة إنسانية في تحضر الريف بدلا من ترييف المدن ، وتطور المدينة بدلا من قبليتها.

وأن الحرية أساس كل تطور .. حرية العمل والتفكير والبحث والصناعة والتجارة .. الحرية الإيجابية المسؤولة ، لا حرية الانسلاخ عن القيم والسب والقذف فهذه شذوذ وليست حريات .

ولأنه أراد النهوض باليمن تآمر عليه أعداء اليمن كلهم .

أنا ما زلت أكرر حتى الآن أن مشكلة اليمن إدارية وليست في الثوابت فالثوابت غير قابلة للنقاش .

 مشكلتنا إدارية: من يتولى وشروطه وكيف؟ وماهي مسؤولياته، وضوابطه، ومحاسبته وعزله.

 مشكلتنا إدارية في العدالة والمساواة والحريات .

المزيد من الأخبار في هذا القسم:

  • حروف عن خصروف كتّاب اليقين
  • مقبليات كتّاب اليقين
  • حوار البعران كتّاب اليقين
  • زمن الانحطاط كتّاب اليقين
  • الحاضر أبقى من الماضي كتّاب اليقين
  • منتخب اليمن كتّاب اليقين
  • للحرية ثمن باهض كتّاب اليقين
  • اليمني وحاجته للدولة! كتّاب اليقين

آخر الأخبار

أخبار وتقارير

ملفات

اليمن في الإعلام الخارجي

932653
أيلول/سبتمبر 12, 2022 73

رويترز: خلافات داخل "الرئاسي اليمني" وشروط خليجية لتقديم المساعدات

قالت أربعة مصادر إن الخلافات داخل المجلس الرئاسي الجديد في اليمن تؤخر الموافقة على الإصلاحات اللازمة للحصول على مساعدات مالية تُقدر بثلاثة مليارات دولار من السعودية والإمارات من شأنها أن تساعد في تخفيف أزمة حادة في النقد الأجنبي. وعندما تم تشكيل المجلس في…

عربي ودولي

اتجاهات