drawas

b_350_300_16777215_00_images_stories_pix-1_nssp2_thumbs_wahibah-fara.jpg

"اي دولة توضع تحت #الفصل السابع ولا تطالب برفعه قانونيا عبر قنواته ومؤسساته الدولية تسقط عنها سيادتها على اراضيها وسمائها وقرارها وسلطاتها كافة #وتخضع للاشراف الدولي وتظل #فاقدة الاهلية محجورا عليها شرعا حسب المواد ٣٩وحتى ٥١ من #ميثاق الامم المتحدة ويصبح الوصي عليها  من تنصبه، او من تقترحه ، أو من توافق عليه الامم المتحدة " في رأي عدد من فقهاء القانون..

هذا يعني : أن  #الدول الاربع في اليمن  امريكا وبريطانيا وملحقاتها في ابوظبي والرياض- مهما صرخنا - لديها مبررا قانونيا ومستندا وفقا للتفويض الممنوح لها !! للاسف الشديد.

وهذه الدول الأربع عمليا هي من #تملك السلطة الفعلية منذ عام ٢٠١٥ وتخضع لها اليمن اداريا وسياسيا وعسكريا وهي دول #إحتلال .. اما  #الشرعية الموجودة في الخارج فهي سلطة تصريف اعمال لا تملك حتى حق التصرف بإدارة ملف الخدمات العامة كما نرى من ما تمارسه على الشعب اليمني في الداخل.. ومع ذلك فهي باقية رغم انتهاء مدتها القانونية معتمدة على هذا القرار  الذي طبقته #الشرعية الدولية فامسكت من خلاله بزمام الامور واصبحت اليمن فاقدة التصرف بشرعيتها كما ارادت لها الدول الاربع وليس كما اراد اليمنيون ، وبالتالي فهي لن تغادره ولن تصلح من اخطائها من اجل عيون اليمنيين ..

 الموضوع اصبح موضوع #اموال ومقدرات يتم العبث بها #وتبادل مصالح دولية  وبلد بموقعه وثروته واهله الطيبين وقع ضحية سقطت بين ايدى قراصنة لا يريدون ان يتركوها بسلام

 دون تحقيق مآربهم!!.

لذلك لا نستغرب عندما تذهب "الشرعية" #لمجلس الامن وتطالبه بالابقاء على #القرار ٢٢١٦ وابقاء اليمن تحت الفصل السابع -كما حصل هذا الاسبوع- بما فيه المطالبة بتمديد العقوبات، ليس فقط تلبية للاحقاد الشخصية وإنما لإن المطالبة بايقافه ستبطل بقائها المريح الفاسد في الخارج، ولن تسمح للجنود الاجانب بالدخول والخروج من اليمن كما يريدون ولن تسمح لهم بالبقاء في المناطق التي باعتها الشرعية او تنازلت لهم عنها  في هذه الظروف.. وبالتالي فان بقاء اليمن تحت البند السابع لن يمكن اليمن من استعادة سيادتها او استغلال ارضها واخراج شعبها من هذا الحصار والحرب الا بخروج هذه الدول #ورفع يدها عن اليمن والغائه.. 

إذ لا فائدة من الحديث عن انتهاء مدة بقاء الشرعية وقد انتهت او تعطيل #مجلس النواب  وهو معطل او #تدهور العملة وقد اصبحت في الحضيض، او الحديث عن سرقة الثروة وتبذيرها على يد اطفال الشرعية او عن #التنكيل باليمنيين في الداخل والخارج على التحالف وممارساته بدون ان يستيقظ اليمنيون من هذه الغيبوبة التي طالت ..

الموضوع كله بيد امريكا وبريطانيا،، ولا علاقة له بموضوع حريات ولا بموضوع حقوق انسان ولا بارهاب ولا بعدالة اجتماعية ولا بدولة علمانية ولا دينية ولا بزيد ولا عمرو ..!!

هل فهمنا  الان لماذا بعد هذه السنوات السبع ؟؟ انه تم بيعنا بدون  مقابل وانما في مقابل ثمن راحة الشرعية المرتزِقة على ظهور اليمنيين وارضهم وكرامتهم وبقائهم؟؟ هل علمتم لماذا ذهبت هذه الدول الاربع الى #المهرةوسقطرى #وباب المندب و الى اكثر المناطق امنا واستقرارا وثروة لتبسط عليها حيث لا حرب ولا قتال،،؟ هل علمتم لماذا تورد عائدات النفط وتذهب المساعدات باسم اليمن الى البنك الاهلى السعودي وتستولى عليها الشرعية والشعب جائع..؟

فإذا.. ينبغي المطالبة بالغاء هذا القرارا ليس من اجل اسقاط العقوبات عن فلان او علان ولكن من اجل استعادة اليمن.. والمطالبة بايقاف هذه #الشرعية الكاذبة التي تدثرت بالوطنية او بالغباء وذهبت لبيع الجميع دون خجل او حياء .

read-PDF

كتابات



آخر إضافات الموقع



كاريكاتير



صفحتنا على الفيس بوك

للأعلى