drawas

709اليقين أونلاين - الساحل الغربي

حذر مركز دراسات أمريكي، اليوم الاثنين، من خطر انفجار وشيك قرب السواحل الغربية لليمن من شأنه إحداث كارثة بيئية.

وأشار مركز "ذا اتلانتك كاونسل" في أحدث تقرير له إلى أن المحطة العائمة لتخزين وتفريغ النفط التي تبعد 5 أميال عن السواحل اليمنية أصبحت قنبلة موقوته يمكنها الانفجار في أية لحظة بسبب غياب الصيانة.

وأشار التقرير إلى أن انفجار محطة صافر لن يتسبب بغرق السفن القريبة بل سيؤدي إلى حدوث أزمة بيئية تقارب 4 أضعاف حجم تسرب النفط في إكسون فالديز.

ومن شأن الانفجار أيضاً، وفق التقرير، التأثير على مسار وقف إطلاق النار في الحديدة الهادف لإدخال المساعدات الغذائية عبر أبرز شريان بحري لليمن.

وتحتوي المحطة التي بنيت في العام 1988 على أكثر من مليون برميل نفط مخزَّن في نحو 34 مقصورة.

وحذر المركز من أن أية رصاصة خاطئة بإمكانها التسبب بانفجار الصهريج، مشيرا إلى أن 3 من خبراء المركز يعتقدون بأن المحطة بحاجة لفحص لمستوى الأوكسجين.

read-PDF

كتابات



آخر إضافات الموقع



كاريكاتير



صفحتنا على الفيس بوك

للأعلى