drawas

b_350_300_16777215_00_images_stories_pix-9_hady-alyamany.jpg

كشف مصدر دبلوماسي أن الرئيس هادي لم يقبل بعد استقالة وزير خارجيته خالد اليماني، فيما يعتبرها الحوثيون بـ"المسرحية المفضوحة" للضغط على المبعوث الأممي مارتن غريفيث الذي كان هادي قد اتهمه قبل أسابيع بالانحياز للحوثيين.

ووصف القيادي البارز في الجماعة محمد علي الحوثي استقالة اليماني بأنها مجرد مسرحية مفضوحة للضغط على المبعوث الأممي مارتن غريفيث، حسب قوله.

من جهته أكد خالد اليماني لصحيفة "الاندبندنت" البريطانية أنه قدم استقالته للرئيس هادي، رافضاً الإفصاح عن أسباب استقالته.

وفي ذات السياق نقلت وكالة "سبوتنيك" الروسية عن مصدر دبلوماسي يمني قوله إن الرئيس هادي لم يقبل استقالة خالد اليماني حتى الآن.
وعن أسباب الاستقالة المفاجئة، قال المصدر "أبرزها الإبقاء على المبعوث الأممي إلى اليمن مارتن غريفيث على رأس المهمة الأممية في اليمن، وهذه إشكالية كبيرة.
وأضاف المصدر "اليماني كان في الواجهة أثناء مفاوضات السويد، وهو الآن في موقف محرج بعد مرور أكثر من 6 أشهر على اتفاق ستوكهولم دون تنفيذ".
وعن الأسماء المطروحة لخلافة اليماني، قال المصدر "هناك حذر شديد حول طرح الأسماء، الشرعية أصبحت أمام مفترق طرق، والأمر الآن في غاية الجدية"، موضحا "في حال قبول استقالة اليماني فأعتقد أن المرشح الأقوى للمنصب هو عبد الملك المخلافي وزير الخارجية الأسبق".

 

read-PDF

كتابات



آخر إضافات الموقع



كاريكاتير



صفحتنا على الفيس بوك

للأعلى