drawas

b_350_300_16777215_00_images_stories_pix-9_eyran4.jpg

أعلن المساعد الخاص لرئيس منظمة الطاقة الذرية الايرانية،علي أصغر زارعان، أن بلاده توصلت حتى الآن لصناعة 7 أجيال من أجهزة الطرد المركزي، من مجموع 10 أجيال تنشط في العالم.

جاء ذلك في كلمة له خلال افتتاح معرض الانجازات النووية والجوية والثقافية، بمحافظة كردستان، مؤكداً أن منظمة الطاقة الذرية تحمل عدة مهام سيادية، وأهمها توليد الطاقة النظيفة.

من جهته قال مدير عام الوكالة الدولية للطاقة الذرية،يوكيا أمانو، الاثنين، إن إيران نفذت تهديدها المتعلق بزيادة معدل إنتاجها من اليورانيوم المخصب.

وأحجم أمانو عن الإفصاح عن مزيد من التفاصيل عن معدل الإنتاج، لكنه قال في مؤتمر صحفي عقب اجتماع لمجلس محافظي الوكالة الدولية للطاقة الذرية إنه "من غير الواضح متى قد تصل إيران لهذا الحد بسبب التذبذب في معدلات الإنتاج".

وحدد الاتفاق النووي الإيراني الموقع مع قوى عالمية، حداً أقصى لكمية اليورانيوم منخفض التخصيب الذي يُسمح لإيران بإنتاجه، والمقدر بالنسبة 3.67%.

كما أعرب أمانو عن قلقه إزاء التوترات المتصاعدة المتعلقة بالبرنامج النووي الإيراني، ودعا إلى خفض التصعيد عن طريق الحوار وذلك في تغير للهجته الحذرة المعتادة في الحديث عن إيران.

وكان المتحدث باسم منظمة الطاقة الذرية الإيرانية بهروز كمالوندي قال، في 20 مايو الماضي، إن إيران رفعت معدل إنتاجها من اليورانيوم المخصب ذات النسبة 3.67% لأربعة أضعاف.

ونقل كمالوندي، خلال مؤتمر صحفي الاثنين، عن مدير موقع "نطنز" لتخصيب اليورانيوم قوله إن هذا القرار يأتي بناءً على قرار من المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني، الذي كان قد هدد بالعودة إلى أنشطة التخصيب خارج إطار الاتفاق النووي.

من جهته اعتبر رئيس وزراء الاحتلال الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، الإثنين، أن إيران أقرب من أي وقت مضى للحصول على القنبلة النووية.

وشدد نتنياهو على أن "إسرائيل لن تسمح لطهران بأي شكل من الأشكال بتطوير السلاح النووي، الذي يعرض أمن دولة إسرائيل والعالم بأسره للخطر".

وقال نتنياهو إن إيران "تحاول التموضع عسكريا في سوريا، واليوم أعلنت بأنها تسرع برنامجها النووي".

وتتصاعد التوترات في المنطقة بين إيران من جهة والولايات المتحدة وحلفائها، وخاصة الكيان الإسرائيل ودول الخليج، من جهة أخرى.

وتهدد الولايات المتحدة بالرد على أي استهداف إيراني للقوات أو المصالح الأمريكية في المنطقة أو مصالح العواصم الحليفة لها في الخليج.

واتهمت واشنطن وعواصم خليجية طهران باستهداف سفن تجارية في مياه الخليج ومحطتين لضخ النفط في السعودية، وهو ما نفته إيران، وعرضت توقيع اتفاقية عدم اعتداء مع دول الخليج.

read-PDF

كتابات



آخر إضافات الموقع



كاريكاتير



صفحتنا على الفيس بوك

للأعلى