drawas

b_350_300_16777215_00_images_stories_pix-9_0almukalla.jpg

اليقين أونلاين - حضرموت

نجح المجلس الأعلى للحراك الثوري الجنوبي، المدعوم سعوديا، اليوم الخميس، في تنفيذ أكبر مظاهرة ضد القوات الإماراتية في حضرموت رغم محاولة المجلس الانتقالي إجهاضها.

وأكدت مصادر محلية أن المئات من أنصار الحراك تقاطروا على مطار الريان في مدينة المكلا، ونفذوا وقفة احتجاجية أمام بوابته للمطالبة بفتحه وسحب القوات الإماراتية منه.

 ورفع المحتجون شعارات تندد بالوجود الإماراتي ومساعيها لاحتلال المحافظة.

وكان المجلس الانتقالي الجنوبي قد استبق دعوة الحراك للتظاهرات هذه بإصدار بيان يدعو فيه أهالي حضرموت إلى عدم الانجرار وراء هذه الدعوات معتبرا إياها محاولة للتمويه على فساد وضعف حكومة هادي.

 هذه التظاهرة تأتي مع استمرار وفد الحراك في الرياض بالتفاوض مع قوى جنوبية أبرزها حزب الرابطة للتوحد ضد الإمارات، في وقت شن فيه محللون سعوديون هجوما على المجلس الانتقالي، مذكرين بعمالة الزبيدي لإيران.

 وتخوض الإمارات والسعودية صراعاً جديداً في المحافظات الجنوبية بدأت ملامحه تتجلى بتصعيد الإمارات عبر الانتقالي في وادي حضرموت مقابل تصعيد السعودية عبر الحراك في الساحل حيث تسيطر الإمارات.

ورغم إعلان الحراك بأن هدفه من التظاهرة هو الضغط لأجل تخفيف المعاناة عن المواطنين إلا أن توقيت التظاهرة يشير إلى أن الحراك يصعد في وجه الإمارات بسبب محاولة الانتقالي إقصائه وطرد قياداته من عدن أبرزهم فؤاد راشد، ناهيك عن تصعيده ضد ناشطي الحراك في عدن وشبوة والضالع تارة بمحاولة الاستيلاء على فروعه وأخرى باغتيال أبرز قياداته أو اعتقال ناشطيه.

 وتتسابق القوى الجنوبية المدعومة إقليميا للفوز بمقعد تمثيل الجنوب على طاولة المفاوضات المرتقبة بين القوى اليمنية.

read-PDF

كتابات



آخر إضافات الموقع



كاريكاتير



صفحتنا على الفيس بوك

للأعلى