drawas

b_350_300_16777215_00_images_stories_pix-6_alemarat2.jpg

اليقين أونلاين - عدن

كشفت مجلة فرنسية متخصصة بالشؤون الاستخباراتية عن قيام الإمارات بإعادة نشر قواتها في اليمن في مناطق تعاني فيه من ضعف الأتباع.

وأشارت مجلة انتليجنس أون لاين إلى أن الإمارات لا تخطط لفك الارتباط بشكل مفاجئ مع اليمن "رغم الأخبار المتداولة عن نية أبوظبي للانسحاب". 

وأفادت المجلة في تقرير نشر الاثنين، أن حركة القوات والدبابات التي لوحظت في ميناء الزيت بعدن، نُقلت إلى جبهات أخرى أبرزها الحديدة التي تشهد توترا متصاعداً مع الحوثيين.

 ولوحت المجلة إلى تحركات للإمارات في محافظات جنوبية أبرزها شبوة حيث انهزمت القوات المدعومة من أبوظبي للمرة الثانية خلال شهر بعد فشلها التموضع في مناطق قبلية متاخمة لحقول النفط في مرخة.

 واعتبرت المجلة بأن إعادة الانتشار في المحافظات الجنوبية يأتي في وقت تعيش فيه تلك المحافظات على شفا حرب حقيقية مع قوات حكومية تابعة لهادي.

 ولم تخفِ المجلة الصراع بين السعودية والإمارات مشيرة إلى أن السعودية تدفع لدعم هادي بينما تعارض الإمارات ذلك.

في السياق ذاته ذكرت تقارير إعلامية بأن الإمارات تخطط لانقلاب جديد على حكومة هادي، مشيرة إلى أن المخطط يقضي بالسيطرة على الهضبة النفطية في حضرموت وإسقاط عدن، في إشارة كما يبدو إلى تحشيد الانتقالي الأخير في سيئون والمواجهات التي تدور للاسبوع الثالث في عدن وباتت تأخذ طابع "كسر العظم".

read-PDF

كتابات



آخر إضافات الموقع



كاريكاتير



صفحتنا على الفيس بوك

للأعلى