drawas

b_350_300_16777215_00_images_stories_pix-9_hany-ben-preek.jpg

اليقين أونلاين - عدن

وجهت النيابة العامة في عدن، اليوم الأربعاء، اتهامات خطيرة لأبرز قادة المجلس الانتقالي، قد تصل عقوبتها إلى الإعدام.

 وتداولت وسائل إعلام في عدن جزء من محاضر التحقيقات والتي يتهم فيها هاني بن بريك، قائد فصائل الحزام الأمني، ونائب رئيس المجلس الانتقالي بالوقوف وراء تصفية 30  من أئمة وخطباء المساجد بينهم الشيخ راوي العريقي.

 وتأتي هذه الاتهامات بعد أيام على تسريب مذكرات صادرة عن وزارة الداخلية تتهم النيابة بالتقصير في التحقيقات الخاصة بالاغتيالات التي شهدتها عدن منذ 2015.

 وأوردت تلك المذكرات جزء من تقاعس النيابة وأبرزها عدم استجوابها لهاني بن بريك وشقيقه صلاح إلى جانب قائد القوات الإماراتية في عدن.

 ومن شأن هذه الاتهامات التضييق من تحركات بن بريك الذي ينادي بالانفصال ويتحرك وفقاً لأجندة أبوظبي التي تحتضنه وتستثمر له فيها.

 كما ستقلص هذه المحاكمات من طموح الانتقالي الذي يتهم بعض قادته بارتكاب جرائم.

 

read-PDF

كتابات



آخر إضافات الموقع



كاريكاتير



صفحتنا على الفيس بوك

للأعلى