drawas

b_350_300_16777215_00_images_stories_1adddd33.jpeg

اليقين أونلاين - عدن

تتواصل، اليوم الجمعة، المعارك المسلحة بين قوات الحماية الرئاسية المدعومة سعودياً وقوات المجلس الانتقالي المدعومة إماراتياً، في أنحاء متفرقة من مدينة عدن.

وأكدت مصادر محلية أن الطرفين تبادلا القصف بالأسلحة الثقيلة والمتوسطة، مشيرة إلى سماع أصوات الاشتباكات في مختلف مديريات عدن.

وامتدت المواجهات لتصل إلى محيط منزل وزير الداخلية، أحمد الميسري، في حي ريمي بمدينة المنصورة، كما اتسعت إلى الطريق البحري الرابط بين مديريتي خور مكسر والمنصورة، فيما شهدت بعض أحياء مدينة المنصورة مواجهات مسلحة، لأول مرة منذ اندلاع المعارك الأربعاء.

كما تحدث شهود عيان عن اشتباكات في مدينة البريقا، حيث تسعى قوات موالية للحماية الرئاسية استعادة السيطرة على مصافي عدن التي سيطرت عليها مساء أمس قوات المجلس الانتقالي.

وكانت اندلعت مواجهات مسلحة بين قوات هادي الحكومية المدعومة سعودياً وقوات المجلس الانتقالي المدعومة إماراتياً، وتسببت بمقتل 5 أشخاص وإصابة 12 آخرين، بينهم مدنيين، قبل أن تتجدد الخميس بشكل أكبر وأوسع، ولا تزال مستمرة حتى اليوم.

read-PDF

كتابات



آخر إضافات الموقع



كاريكاتير



صفحتنا على الفيس بوك

للأعلى