drawas

b_350_300_16777215_00_images_stories_pix-8_shabwah3.jpeg

اليقين أونلاين - شبوة

كشفت مصادر محلية، الخميس، عن وصول قوات عسكرية سعودية إلى مدينة عتق مركز محافظة شبوة شرقي اليمن.

وأوضحت المصادر أن القوات السعودية تمركزت في مطار عتق تحت ذريعة منع قوات تابعة للمجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم إماراتيا من التوسع والسيطرة على المدينة، فيما يتوقع مراقبون أن تتولى القوات السعودية عملية الإشراف على تسليم محافظة شبوة لقوات المجلس الانتقالي، كما حدث سابقاً في عدن.

يأتي هذا في ظل استمرار التوتر في شبوة، بعد فشل وساطة قبلية في تقريب وجهات النظر بين السلطة المحلية وقوات النخبة الشبوانية التابعة للمجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم إماراتياً.

وقالت مصادر محلية، إن الوساطة فشلت في إقناع المجلس الانتقالي بالقبول بمقترحها الذي يقضي بانسحاب اللواء 21 ميكا وقوات الأمن الخاصة التابعين للشرعية من مدينة عتق بكامل عتادهم وأسلحتهم، مشيرة إلى أن الانتقالي اشترط انسحاب أفراد اللواء 21 ميكا بأسلحتهم الشخصية فقط.

وأضافت المصادر بأن المجلس الانتقالي رفض أن تتسلم إدارة المدينة قوات الأمن العام التابعة للحكومة، ويصر على تسليم المعسكرات والمدينة للنخبة الشبوانية التابعة للانتقالي.

وكان محافظ شبوة محمد صالح بن عديو، وافق على انسحاب قوات اللواء 21 ميكا وقوات الأمن الخاصة من مدينة عتق، على أن يخرجوا بكل عتادهم وسلاحهم، وأن تقوم قوات الأمن العام بتأمين عتق، دون أن تتدخل قوات النخبة الشبوانية، وتبقى في مواقعها السابقة، لكن المجلس الانتقالي رفض ذلك.

read-PDF

كتابات



آخر إضافات الموقع



كاريكاتير



صفحتنا على الفيس بوك

للأعلى