drawas

b_350_300_16777215_00_images_stories_pix-8_80m.jpg

استقبل ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة الإماراتية، محمد بن زايد آل نهيان، نائب وزير دفاع السعودي الأمير خالد بن سلمان بن عبدالعزيز.

وذكرت وكالة الأنباء الإماراتية "وام" أن اللقاء بحث "التعاون الإستراتيجي والتنسيق والعمل المشترك في الشؤون الدفاعية والعسكرية".

كما ناقش اللقاء "التحديات التي تواجهها منطقة الخليج العربي وتداعياتها على أمن شعوبها ودولها واستقرارها والجهود المبذولة تجاهها".

وأفادت مصادر إعلامية بأن خالد بن سلمان نقل لمحمد بن زايد تفاصيل أخيرة لخطة سلام سعودية في عدن.

وكان بن سلمان قد التقى بالرئيس هادي مساء أمس في لقاء غير معلن في الرياض.

فيما ذكرت مصادر أن اللقاء تمحور حول التهدئة الحوثية خاصة وأن هذه المباحثات العسكرية بين الجانبين تأتي في أعقاب إبداء الرياض إيجابية تجاه عرض الحوثيين للتهدئة مع المملكة كخطوة أولى على طريق إنهاء الحرب في اليمن.

وقد أعلن الحوثيون في 20 أيلول/سبتمبر أنهم على استعداد للتوصل إلى حل سلمي مع الرياض، مؤكدين تعليق مهاجمة المملكة بالصواريخ والطائرات المسيرة.

وقال الأمير خالد في تصريحات نشرت على حسابه في تويتر الجمعة الماضية إن "التهدئة التي أعلنت من اليمن تنظر لها المملكة بإيجابية، كون هذا ما تسعى له دوما، وتأمل أن تُطبق بشكل فعلي".

وأشاد الحوثيون بتصريحات خالد بن سلمان ووصفوها بأنها خطوة إيجابية، حسب تعبير المسؤول الأول عن العلاقات الخارجية في الجماعة حسين العزي، الذي يشغل أيضا منصب نائب وزير الخارجية.

read-PDF

كتابات



آخر إضافات الموقع



كاريكاتير



صفحتنا على الفيس بوك

للأعلى