drawas

almurtada.jpg

اليقين أونلاين - صنعاء

أعلنت جماعة أنصار الله "الحوثيين" مساء الخميس، عن جاهزيتها لعقد صفقة تبادل ألفي أسير يمني مع الطرف الآخر "حكومة هادي".

وقال عبدالقادر المرتضى، مسؤول ملف الأسرى في الجماعة، "عرضنا على مرتزقة العدوان اليمنيين عبر وساطة محلية صفقة تبادل لألفي أسير حرب من الطرفين كمرحلة أولى".

وأضاف المرتضى في صفحته على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر": "أكدنا للوساطة جهوزيتنا للتنفيذ خلال أسبوع إن كانوا جاهزين، ونحن الآن بانتظار ردهم".

ويأتي هذا بعد يوم من إعلان الجماعة تحرير خمسة أسرى من مقاتليها في عملية تبادل في جبهة الساحل الغربي للبلاد، الخاضعة للقوات الموالية للإمارات.

وكان المرتضى أعلن في 27 سبتمبر إتمام صفقة تبادل أسرى تم بموجبها الإفراج عن 13 أسيراً من مقاتلي الحوثيين في محافظتي الجوف وشبوة عبر وساطات محلية.

وفي أواخر سبتمبر الماضي قالت جماعة الحوثيين إنها تمكنت من تحرير نحو 4500 أسيراً من مقاتليها من خلال 400 عملية تبادل أسرى بوساطة محلية وقبلية منذ اندلاع الحرب قبل أكثر من أربع سنوات ونصف.

وقبل عشرة أيام من أعلن الحوثيون مبادرة للإفراج عن 350 أسيرا ومعتقلا ممن شملتهم كشوفات اتفاق السويد من التابعين للطرف الآخر من بينهم ثلاثة سعوديين.

وأكدت اللجنة الدولية للصليب الأحمر الإفراج عن 290 محتجزا في عملية من طرف واحد (الحوثيين)، بينهم 42 شخصًا ممن نجوا من الهجوم الذي استهدف مكانًا للاحتجاز في محافظة ذمار، شمالي اليمن الشهر الماضي.

read-PDF

كتابات



آخر إضافات الموقع



كاريكاتير



صفحتنا على الفيس بوك

للأعلى