drawas

m.alhothy.jpg

اليقين أونلاين - صنعاء

اتهم القيادي في جماعة أنصار الله محمد علي الحوثي، السعودية بقتل الرئيس ابراهيم الحمدي، مؤكدا أن استشهاد الرئيس إبراهيم الحمدي مثل وأدا للجمهورية والعمل المؤسسي وبداية لنقل الثورة لعصر آخر مظلم مليء بالإجرام والتبعية.

وقال الحوثي في يوم الوفاء للرئيس ابراهيم الحمدي الذي نظمته دائرة التوجيه المعنوي بصنعاء ” لا يمكن لرجعية أن تقدم لشعبنا الجمهورية ولا يمكن لحكم سلالي أن يعيد لشعبنا الديمقراطية”.

وأكد أن الحكم الديمقراطي الشوروي هو ما يحتاجه الشعب اليمني وأن الاستمرار لفترة طويلة في الحكم يؤدي إلى الطغيان مهما كان الإنسان مخلصا.

وأوضح الحوثي أن من كانوا يتحدثون باسم الحمدي ومن يدعون الدفاع عن الجمهورية أرتموا في أحضان الرجعية السعودية التي لا تملك قرارها.

وأشار إلى أن من يقتلون أبناء الشعب اليوم في تحالف العدوان هم قتلة الحمدي بالأمس الذين وقفوا ضد مشروع الحمدي الهادف إلى التحرر والاستقلال.

وقال” الدول الخليجية لا تر لأحد الحق أن يمتلك قراره المستقل لأن قراراها مرتهن بيد الأمريكان ومن المؤسف أن محمد بن سلمان وسلمان والخليج خانعين أمام ترامب ومن يدعون إعادة الجمهورية هم أيضا أذلاء أمام سلمان ويريدون أن يحكموا الشعب اليمني الحر”.

ولفت إلى أهمية أن يتجه الجميع للدفاع عن الجمهورية اليمنية بالقلم والبندقية وبكل الوسائل وعدم الالتفات للشائعات التي تقف أمام مشاريع البناء والتحرر والاستقلال .

وأشار إلى أن هناك ملفات مغلقة يجب أن تفتح من أجل الحقيقة لا من أجل الانتقام ولا يمكن للوطن أن يتطور إلا على أساس العدالة.

read-PDF

كتابات



آخر إضافات الموقع



كاريكاتير



صفحتنا على الفيس بوك

للأعلى