drawas

b_350_300_16777215_00_images_stories_pix-3_etfak-alriad.jpg

اليقين أونلاين - الرياض

جرت مساء اليوم مراسم توقيع اتفاق الرياض بين حكومة هادي والمجلس الانتقالي الجنوبي برعاية السعودية وبحضور ولي العهد السعودي محمد بن سلمان وولي عهد أبوظبي محمد بن زايد.

ويشمل الاتفاق على بنود رئيسية، إضافة إلى ملحق للترتيبات السياسية والاقتصادية، وملحق للترتيبات العسكرية وآخر للترتيبات الأمنية بين الطرفين التي شهدت قواتهما خلال الفترة الماضية نزاعا عسكريا وتبادلا للسيطرة على عدة مدن جنوبية خاصة عدن.

 وينص الاتفاق على تشكيل حكومة كفاءات سياسية لا تتعدى (24) وزيرا يعين الرئيس أعضاءها بالتشاور مع رئيس الوزراء والمكونات السياسية على أن تكون الحقائب الوزارية مناصفة بين المحافظات الجنوبية والشمالية.

ويقضي الاتفاق بعودة جميع القوات التي تحركت من مواقعها ومعسكراتها الأساسية باتجاه محافظات عدن وأبين وشبوة منذ بداية شهر أغسطس 2019 م - إلى مواقعها السابقة بكامل أفرادها وأسلحتها وتحل محلها قوات الأمن التابعة للسلطة المحلية في كل محافظة خلال 15 يوما من تاريخ توقيع هذا الاتفاق.

كما يتضمن الاتفاق توحيد قوات عسكرية، وترقيمها وضمها لوزارة الدفاع وإصدار القرارات اللازمة، وتوزيعها وفق الخطط المعتمدة تحت إشراف مباشر من قيادة التحالف السعودي، خلال ستين يوما من تاريخ توقيع هذا الاتفاق.

ويشترط الاتفاق مشاركة المجلس الانتقالي الجنوبي في أي مفاوضات سياسية لإنهاء الحرب المستمرة في اليمن منذ أكثر من أربع سنوات.

read-PDF

كتابات



آخر إضافات الموقع



كاريكاتير



صفحتنا على الفيس بوك

للأعلى