drawas

b_350_300_16777215_00_images_stories_pix-3_press.jpg

كشف مرصد "الحريات الإعلامية" ، اليوم الخميس، عن 12 انتهاكاً ضد الحريات الإعلامية في اليمن خلال الشهرين الفائتين من العام الجاري.

وأكد مرصد الحريات الإعلامية في تقرير خاص، أن الانتهاكات تنوعت بين "حالتين أصابه، و6 حالات اعتقال، وحالتين تهديد، وحاله واحده اعتداء".

ورصد التقرير خلال الشهرين الفائتين "حالتين انتهاك بمدينه صنعاء، وحالتين بمحافظة شبوة، وحالة واحدة في حضرموت، وحالتين بحجة، وحالتين في المهرة، و3 حالات في تعز".

وتطرق التقرير إلى الممارسات المتصاعدة وغير القانونية ضد الصحافيين والإعلاميين ومن بينها إيداعهم السجون دون محاكمات.

واتهم التقرير ما أسماهم بأطراف في حكومة هادي باعتقال صحفيين في مناطق سيطرة الحكومة في محافظتي شبوة وحضرموت.

وقال التقرير إن جماعة الحوثيين(أنصار الله)، لاتزال ترفض الافراج عن صحفيين مخفيين في سجونها، رغم مرور أربعة سنوات على اعتقال بعضهم.

ووفقاً لخارطة توزيع الانتهاكات الخاصة بالتقرير، تصدرت الحكومة اليمنية والأطراف التابعة والموالية لها لعدد الانتهاكات بـ8 انتهاكات، فيما تلتها جماعة الحوثيين(أنصار الله) بعدد 3 انتهاكات.

وفي حين عبر المرصد عن قلقه لاستمرار تعرض الصحفيين اليمنيين لانتهاكات، دعا كافة الأطراف باحترام حرية التعبير والحريات الإعلامية، وفقاً لما ينص عليه الدستور اليمني.

وشدد المرصد على المؤسسات الإعلامية والصحفيين بضرورة اتخاذ أعلى مستويات السلامة المهنية أثناء تغطية الحروب حفاظاً على سلامتهم والتقليل من حجم الخسائر البشرية والمادية للإعلاميين في اليمن.

read-PDF

كتابات



آخر إضافات الموقع



كاريكاتير



صفحتنا على الفيس بوك

للأعلى