drawas

b_350_300_16777215_00_images_stories_pix-3_761.jpg

اعترفت السعودية، اليوم السبت، بمقتل اثنين من طياريها إثر سقوط مروحيتهما "الأباتشي" على الحدود مع اليمن، وذلك بعد يوم من إعلان الحوثيين إسقاط مروحية سعودية نوع أباتشي في منطقة عسير الحدودية.

ونشر موقع “شهداء الواجب” السعودي شبه الرسمي، في تغريدة على تويتر، أسماء وصور الطيارين الاثنين، وهما النقيب طيار عبدالمجيد العمري، والملازم أول طيار سعود الشهري، وقال إنهما استشهدا إثر سقوط مروحيتهما الأباتشي بمنطقة العمليات في اليمن.

وعلق السعودي محمد العمري والد الطيار عبدالمجيد محمد العمري في حسابه على تويتر بالقول “استشهد ابني النقيب طيار عبدالمجيد محمد العمري دفاعا عن الدين والوطن والمقدسات وتلبية لنداء الواجب” حسب قوله.

وفي تغريدة منفصلة أكد والد الطيار العمري أن صلاة الجنازة على نجله ستقام عصر السبت، في جامع الراجحي.

وكانت جماعة الحوثي أعلنت فجر الجمعة، إسقاط المروحية السعودية من نوع أباتشي، بصاروخ دفاعي أرض جو، وتوعدت باستهداف أي مقاتلة تدخل الأجواء اليمنية، رغم التهدئة المعلنة والمفاوضات السرية.

وأكد المتحد ث العسكري العميد يحيى سريع أن الدفاعات الجوية ستتصدى لكل محاولات الأعداء حتى نصل إلى حماية أجوائنا بشكل كامل، لافتا إلى أن الاقتراب من الأجواء اليمنية محظور ولن تكون مكانا للنزهة لأحد.

read-PDF

كتابات



آخر إضافات الموقع



كاريكاتير



صفحتنا على الفيس بوك

للأعلى