drawas

b_350_300_16777215_00_images_stories_103s.jpg

اليقين أونلاين - صنعاء

أعلنت جماعة الحوثيين (أنصار الله)، اليوم الأحد، ضبط "خليتين رئيسيتين تابعتين للمخابرات السعودية" في العاصمة صنعاء، وذلك عشية 2 ديسمبر ذكرى اندلاع المواجهات بين الجماعة ومسلحي الرئيس السابق علي عبدالله صالح في 2017م.

وقالت وزارة الداخلية بصنعاء في بيان لها إنها كشفت مخططاً “خطيراً” تقف خلفه الاستخبارات السعودية التي أوكلت لخليتين رئيسيتين مدعومتين منها مالياً ولوجيستياً للقيام بأعمال تخريبية في صنعاء.

وأوضح البيان أن "الخليتين كلفتا بمهمة تنفيذ باختراق الجبهة الداخلية سعياً منها لاستهداف السلم المجتمعي وضرب الاستقرار الأمني وإثارة الفوضى

والدفع لإخراج مظاهرات ضد حكومة صنعاء".

ونوه البيان إلى أن "التحالف كان يسعى لتنفيذ مخططه بالتزامن مع الذكرى الثانية لأحداث ديسمبر 2017" ، التي أدت إلى مقتل الرئيس اليمني السابق علي عبدالله صالح، بعد دعوته للوقوف في وجه الجماعة.

ووفقاً للبيان، فقد تبين أن مسؤولين في صنعاء كانوا متورطين في هذا المخطط من خلال استغلال مناصبهم وإصدار توجيهات وقرارات بقصد استفزاز الشارع اليمني وإثارة غضبه ضد السلطة بالإضافة إلى العمل على ضرب المستويات الوظيفية والإدارات بعضها ببعض داخل المؤسسة الواحدة"، لكن البيان لم يذكر أسماء المتورطين.

وقال البيان أن "الاستخبارات السعودية أوكلت لمسؤولين في صنعاء، بعد أن شكلتهم في خليتين ومدتهم بالمال والدعم اللوجستي القيام من خلال خلايا بأعمال تخريبية تسبقها حملات إعلامية وشائعات موجهة مستغلة الوضع الاقتصادي المتردي".

read-PDF

كتابات



آخر إضافات الموقع



كاريكاتير



صفحتنا على الفيس بوك

للأعلى