drawas

b_350_300_16777215_00_images_stories_pix-2_yaqeen144_almajles-alentekaly.jpg

اليقين أونلاين - عدن

أعلنت قيادية في المجلس الانتقالي الجنوبي، تقديم استقالتها من منصبها، لأسباب مناطقية.

وقالت القيادية في الجمعية الوطنية التابعة للمجلس الانتقالي الجنوبي ونائبة رئيس لجنة المرأة بالمجلس، ليلى بن بريك، في بيان استقالة لها، إنها "تعرضت للتجريح والذي وصل لحد التهديد من قبل قيادات في المجلس بسبب مواقفها الرافضة لتهميش حضرموت".

وأكدت أنها "واجهت مواقف معادية من قبل قيادات وأعضاء المجلس الانتقالي كونها نادت بوضع حضرموت بما يناسبها من مكانتها الجغرافية والسكانية وما تمتلك من ثروات".

وأضافت أن التحاقها بـ "عضوية المجلس الانتقالي كانت بهدف أن يكون المجلس في مقدمة المكونات السياسية والمجتمعية العاملة بالساحة الحضرمية خادما لحضرموت ولأبنائها وترابها غير أن الواقع لم يكن كذلك".

وتابعت، "كنت أعتقد أن واجب المكون السياسي أداة خادمة لحضرموت لا أن تكون حضرموت خادمة لولاءاته وتوجهاته".

وكان رئيس ما يسمى "المجلس الانتقالي" المدعوم من الإمارات، عيدروس الزبيدي، قد عين ليلى بن بريك نائبة رئيس لجنة المرأة بالجمعية الوطنية التابعة للمجلس في إبريل الماضي.

 وتأتي استقالة بن بريك بعد أيام من استقالة الشيخ علي محسن السليمان، من رئاسة المجلس الانتقالي في محافظة شبوة.

read-PDF

كتابات



آخر إضافات الموقع



كاريكاتير



صفحتنا على الفيس بوك

للأعلى