drawas

b_350_300_16777215_00_images_stories_pix-2_yaqeen144_330-.jpg

كشفت وكالة "رويترز" ،الثلاثاء، عن قرار وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاجون) إيقاف التدريب العملي لجميع العسكريين السعوديين في الولايات المتحدة لحين إشعار آخر بعدما قتل ملازم بسلاح الجو السعودي ثلاثة أشخاص بالرصاص الأسبوع الماضي في قاعدة بفلوريدا.

وقال مسؤول كبير في البنتاجون خلال إفادة للصحفيين إن هذه الخطوة تهدف إلى السماح بمراجعة أوسع للإجراءات الأمنية التي ستطبق في نهاية المطاف على حوالي 5000 طالب عسكري دولي في الولايات المتحدة.

وقال مكتب التحقيقات الاتحادي (إف.بي.آي) إن المحققين الأمريكيين يعتقدون أن الملازم ثان بسلاح الجو السعودي محمد سعيد الشمراني (21 عاما) تصرف منفردا عندما نفذ هجومه في قاعدة تابعة للبحرية الأمريكية في بنساكولا في فلوريدا يوم الجمعة قبل أن يرديه أحد نواب قائد الشرطة قتيلا.

وأثار الحادث مجددا تساؤلات عن علاقة الجيش الأمريكي بالسعودية التي خضعت لتدقيق كبير في الكونجرس بسبب حرب اليمن ومقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي العام الماضي.

وذكرت السلطات أن الشمراني كان في القاعدة البحرية الأمريكية ضمن برنامج للتدريب يهدف لتعزيز العلاقات مع الحلفاء الأجانب وأنه بدأ التدريب في الولايات المتحدة عام 2017 وكان موجودا في منطقة بنساكولا منذ 18 شهرا.

وقالت جماعة تتعقب التطرف على الإنترنت إن الشمراني انتقد فيما يبدو حروب الولايات المتحدة في الدول التي تقطنها أغلبية مسلمة ونقل عبارات زعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن على تويتر قبل ساعات من إطلاق النار.

وجاء الهجوم في وقت يحرص فيه الرئيس الأمريكي دونالد ترامب على الحفاظ على دفء العلاقات مع الرياض في ظل تصاعد التوتر مع إيران منافستها في الشرق الأوسط.

read-PDF

كتابات



آخر إضافات الموقع



كاريكاتير



صفحتنا على الفيس بوك

للأعلى