drawas

b_350_300_16777215_00_images_stories_naif-albakry.jpg

كشفت مصادر إعلامية، عن أن الإمارات طالبت حكومة الشرعية اليمنية بتسليم أحد وزرائها بتهمة اغتيال ضابط الاستخبارات الإماراتي هادف الشامسي الذي كان يعمل تحت غطاء العمل الإنساني في الهلال الأحمر الإماراتي بعدن أواخر العام 2015.

وبحسب المصادر، فإن أبو ظبي، أبلغت الحكومة الشرعية عبر مذكرة رسمية مؤخراً، بطلبها بالتحقيق مع نايف البكري المحافظ السابق للعاصمة المؤقتة عدن، ووزير الشباب والرياضة الحالي ، بتهمة التوجيه بتصفية العنصر الاستخباراتي الإماراتي "الشامسي".

وفي السابع عشر من أكتوبر 2015 اغتيل النقيب في الجيش الإماراتي هادف حميد الشامسي في مدينة عدن، ولم تتمكن الأجهزة الأمنية من معرفة الجناة، وقررت التحفظ على ملف قضية الاغتيال.

ورغم مرور أكثر من أربع سنوات قررت الإمارات إعادة فتح ملف قضية اغتيال النقيب الشامسي مجدداً، من خلال تحريك الملف الجنائي للقضية بصورة شخصية عبر عائلة الضابط الشامسي لدى المحاكم الإماراتية،

read-PDF

كتابات



آخر إضافات الموقع



كاريكاتير



صفحتنا على الفيس بوك

للأعلى