drawas

b_350_300_16777215_00_images_stories_pix-1_02-06-20.jpg

كشف منسق الشؤون الإنسانية والإغاثة في حالات الطوارئ بالأمم المتحدة، مارك لوكوك، خلال مؤتمر مانحين لمساعدة اليمن، عقب المؤتمر، إن المانحين الدوليين تعهدوا اليوم الثلاثاء بتقديم 1.35 مليار دولار مساعدات إنسانية لليمن، فيما كان المؤتمر يسعى لجمع نحو 2.3 مليار دولار "لتغطية احتياجات الطوارئ في البلاد.

وأعلنت السعودية عن التزامها بتقديم مبلغ 500 مليون دولار أمريكي لدعم خطة الاستجابة الإنسانية لليمن 2020، ودعم خطة مواجهة "كوفيد ـ 19"، يُخصص منها 300 مليون دولار من خلال وكالات ومنظمات الأمم المتحدة ، بينما بقية المنحة البالغة 200 مليون دولار تُنفّذ من خلال المركز بالتنسيق مع المنظمات الوطنية والمحلية والدولية.

أما دولة الامارات فقد قالت بأنها لن تتخلى عن دعم اليمن دون أن ترصد أي مبلغ لدعمه خلال مؤتمر المانحين.

 واكتفت وزيرة الدولة الإماراتية ريم الهاشمي بتوزيع ابتسامة على المشاركين في المؤتمر عند ظهور ابنها على الهواء مباشرة وهي تلقى كلمة بلدها عبر الانترنت.

بدورها، أعلنت ألمانيا عن تقديم مساعدات إنسانية لليمن بقيمة 125 مليون يورو (139.8 مليون دولار)، حسبما أكد وزير الدولة في الخارجية نيلز آنين، فيما أعلنت بريطانيا تقديم مساعدات بقيمة 160 مليون جنيه استرليني (201 مليون دولار)، وذلك حسبما قال جيمس كليفرلي وزير الدولة البريطاني للشؤون الخارجية خلال المؤتمر.

وقدّمت النرويج 175 مليون يورو لدعم اليمن في مؤتمر المانحين، وقدمت اليابان 41 مليون دولار، كما تبرّعت هولندا بـ 15 مليون يورو، فيما منحت السويد 30 مليون دولار، وتبرعت روسيا بـ4 ملايين دولار.

وتحذر الأمم المتحدة من وقف مجموعة من برامج المساعدات في اليمن خلال الأسابيع المقبلة بسبب نقص التمويل.

وقال المتحدث باسم مكتب الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية ينس ليركي "إذا لم نتمكن من الحصول على أموال، فإن البرامج التي تحافظ على حياة الناس والتي تعد ضرورية للغاية لمكافحة وباء كوفيد-19 سيتحتم وقفها".

وأشار ليركي إلى أن الأمم المتحدة تقدّر أنها تحتاج إلى نحو 2.4 مليار دولار لإبقاء عمل البرامج الضرورية في اليمن حتى نهاية العام. ولفت ليركي إلى أن أكثر من 30 برنامجا رئيسيا للأمم المتحدة معرضة لخطر التوقف في الأسابيع المقبلة بسبب نقص التمويل.

وتشمل هذه البرامج "فرق الإغاثة السريعة لكوفيد-19" التي تملك بحسب ما ذكر ليركي تمويلا يكفيها لمواصلة عملها ستة أسابيع فقط.

 من جانبه، علق القيادي البارز في جماعة أنصار الله (الحوثيين) محمد علي الحوثي، مساء الثلاثاء، على مؤتمر المانحين لليمن، بقوله إن "عدوان التحالف وحصاره لليمن هما من أوصل الشعب إلى الحضيض".

ووصف الحوثي في تغريدات له على حسابه في "تويتر"، مؤتمر المانحين الذي عقد جلسات أعماله اليوم في العاصمة السعودية الرياض، بـ"الفاشل".

وأضاف الحوثي "لن تثمر الأرقام، فالتي كانت تمنح لليمن مع وقف التنفيذ بمؤتمر سابق أكثر مما تم منحه في مؤتمر المانحين اليوم".

وتابع "والمطالبة بالوفاء بالتعهدات والالتزامات خلال أيام العدوان تكاد لا تخلوا من الإحاطات بمجلس الأمن" حد زعمه.

إلى ذلك، أطلقت جماعة الحوثيين حملة تغريدات مفتوحة في تمام التاسعة مساء اليوم في موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، للمطالبة بدعم اليمن من خلال رفع الحصار عنه.

read-PDF

كتابات



آخر إضافات الموقع



كاريكاتير



صفحتنا على الفيس بوك

للأعلى