drawas

b_350_300_16777215_00_images_stories_pix-1_27-09-20.jpg

قصفت طائرة إماراتية مسيرة، اليوم، مواقع تابعة للقوات الحكومية اليمنية "الشرعية" بمحافظة أبين جنوبي اليمن.

وأفاد مصدر عسكري بمقتل جندي وإصابة أربعة آخرين، جراء الهجوم الذي نفذته طائرة إماراتية بدون طيار، في منطقة الشيخ سالم في ضواحي مدينة زنجبار المركز الرئيسي لمحافظة أبين..

ويأتي هذا الهجوم في ظل تجدد الاشتباكات بين القوات الحكومية وقوات المجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم إماراتياً.

وتواصل قوات الانتقالي المدعومة اماراتياً وقوات هادي تبادل الاتهامات برفض تنفيذ اتفاق الرياض في تحدي واضح للمملكة العربية السعودية التي تواصل بدورها الصمت على كل التجاوزات.

ويعد هذا الهجوم الثاني في أقل من شهر بمحافظة أبين، ففي 4 سبتمبر الجاري، أصيب 4 جنود من القوات الحكومية في غارات لطائرات مسيرة إماراتية في أبين.

وهاجمت طائرتين مسيرتين القوات الحكومية في منطقة شقرة الساحلية بمديرية خنفر شرقي زنجبار، ما أدى إلى إصابة 4 جنود حكوميين وإعطاب آليات عسكرية

ونهاية شهر أغسطس الماضي، قالت منظمة "سام للحقوق والحريات" إنها رصدت أكثر من 36 غارة جوية استهدفت القوات التابعة للحكومة اليمنية الشرعية في عديد مناطق مختلفة.

وبحسب تقرير "سام"، أبرز الغارات هي التي نفذتها طائرات إماراتية يوم 29 أغسطس 2019، على القوات الحكومية في ضواحي عدن.

ودعت المنظمة، إلى فتح تحقيق دولي محايد في الضربات التي استهدفت القوات الحكومية، وساهمت في إطالة أمد الحرب، وأدت إلى سقوط مئات القتلى والجرحى.

read-PDF

كتابات



آخر إضافات الموقع



كاريكاتير



صفحتنا على الفيس بوك

للأعلى