drawas

b_350_300_16777215_00_images_stories_pix-2_yaqeen144_sokatrah2.jpg

كشف محافظ محافظة أرخبيل سقطرى رمزي  محروس، عن تواطؤ الحكومة اليمنية "الشرعية" مع مليشيات المجلس الإنتقالي الجنوبي وتمكينه من السيطرة على المحافظة.

وأكد محروس أن توجيهات حكومية قضت بتفويض مليشيا الإنتقالي بصلاحيات المحافظ المالية "بحسب مذكرة المحافظ".

وأضاف محروس -في رسالة بعثها للرئيس عبدربه منصور هادي لخص فيها المستجدات بالأرخبيل-  أن شخصيات من جنسيات أجنبية وصلوا إلى سقطرى دون تأشيرة ودون أختام دخول.

وبحسب المذكرة فإن سفينة عليها معدات وأدوات مختلفة وصلت الأرخبيل دون إذن من الشرعية ودون الإجراءات الرسمية من سلطات الميناء، إضافة إلى تعليق العمل بالإجراءات الاعتيادية في المنافذ وخاصة المطار.

وأشار إلى استمرار ما يسمى بالإدارة الذاتية في الإعتداء على مؤسسات الدولة ونهبها، لافتا إلى نهب معسكرات الدولة وبيع السلاح وتهريبه لخارج الجزيرة.

وذكر أن مليشيا الانتقالي مستمرة في نقل المسلحين من خارج المحافظة، وقال إن “هناك ما لا يقل عن ألف مسلح على الأقل ممن تم نقلهم من الخارج جندوا في الجزيرة على طريقة المرتزقة لمحاربة أبناء سقطرى.

ووفقا للمذكرة فإن مليشيا الإنتقالي أنشأت مواقع عسكرية في شرق وغرب سقطرى وفي الساحل الشمالي والجنوبي وفي حرم المطار، والاستمرار في تشييدها.  

وأوضح بمنع سلطات المنافذ الشرعية من مزاولة عملها وخروج عينات من الأشجار النادرة عبر المنافذ.


read-PDF

كتابات



آخر إضافات الموقع



كاريكاتير



صفحتنا على الفيس بوك

للأعلى