drawas

b_350_300_16777215_00_images_stories_pix-3_grefeth-majles.jpg

قال المبعوث الأممي إلى اليمن مارتن غريفيث، اليوم، إن طرفي النزاع في اليمن متمسكان بالمفوضات، لكنهما لم يوقعا على الاتفاق النهائي للحل الشامل في البلاد. 

وأوضح غريفيث، في إحاطته أمام مجلس الأمن، أن طرفي النزاع متمسكان بالمفاوضات للتوصل لاتفاقات طموحة تشمل وقف إطلاق النار وإجراءات إنسانية.

وأكد أن "مفاوضات مسودة الإعلان المشترك مستمرة، لكن طرفي النزاع باليمن لم يتفقا بعد على نص موحد".

وأضاف: "رغم تراجع حدة المعارك أجدد طلبي من أجل وقف فوري لإطلاق النار في اليمن " .

وحول الأوضاع في محافظة الحديدة ، قال غريفيث إن الوضع  تدهور وقد اندلعت معارك جنوب المدينة وهي الأسوأ منذ الاتفاق الأخير وفق تعبيره .

ودعا غريفيث أطراف النزاع باليمن للتفاعل الإيجابي مع دعوته لضمان تدفق الوقود والمساعدات الإنسانية .

وتحدث غريفيث عن مأرب بالقول إن حدة القتال انخفضت، لكنه حذر من تقلب الوضع هناك .

وجدد دعوته لإيقاف هجوم قوات الحوثيين باتجاه مركز المحافظة النفطية .

وأشاد  المبعوث الأممي بعملية تبادل الأسرى ، معبراُ عن تطلعه إلى أن يؤدي كشف مصير المختفين قسرا إلى بناء الثقة بين أطراف الصراع في  اليمن .

read-PDF

كتابات



آخر إضافات الموقع



كاريكاتير



صفحتنا على الفيس بوك

للأعلى