drawas

b_350_300_16777215_00_images_stories_pix-3_gotirish-.jpg

رحب الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، اليوم السبت، بعملية إطلاق سراح المئات من الأسرى والمحتجزين في اليمن، داعيا الأطراف اليمنية لاستئناف العملية السياسية الشاملة في البلاد.

وقال ستيفان دوجاريك الناطق باسم الأمين العام في بيان، إن غوتيريش يرحب بعملية إطلاق سراح المعتقلين التي قام بها طرفا النِّزاع في اليمن، يومي 15 و 16 أكتوبر، وفقاً للاتفاق الذي توصلا إليه في 27 سبتمبر والذي يقضي بإطلاق سراح أكثر من ألف شخص ممن اعتُقِلوا على خلفية النِّزاع. 

ووصف العملية بأنها "خطوة مهمة في مسار تنفيذ اتفاق استوكهولم، وهي أيضاً أكبر عملية إطلاق أسرى منذ بدء النِّزاع". 

وحث غوتيريش الأطراف اليمنية على الاستمرار في انخراطهم مع مبعوثه الخاص بنيّة حسنة دون أي شروط مُسبَّقة لوضع اللمسات الأخيرة على الإعلان المشترك الذي يتضمّن وقف إطلاق النَّار في كافة أنحاء اليمن وتدابير إنسانية واقتصادية بالإضافة إلى استئناف عملية سياسية شاملة للجميع لإنهاء الحرب. 

وانتهت في اليمن الجمعة، أكبر عملية تبادل للأسرى منذ بداية النزاع المدمر قبل نحو ست سنوات، في بارقة أمل لإنهاء حرب تسببت في مقتل آلاف المدنيين وبأزمة إنسانية من بين الأسوأ في العالم.

وعلى مدار يومين، سيّرت اللجنة الدولية للصليب الأحمر 11 رحلة جوية من وإلى خمس مدن في اليمن والسعودية شملت 1056 أسيراً ومحتجزا من الطرفين.

read-PDF

كتابات



آخر إضافات الموقع



كاريكاتير



صفحتنا على الفيس بوك

للأعلى