drawas

b_350_300_16777215_00_images_stories_pix-3_bank-aden.jpg

أصدر البنك المركزي في عدن، الاربعاء، مذكرة توقيف تشمل اكثر من 30 شركة صرافة.

جاء ذلك بعد انهيار جديد للعملة الوطنية في المحافظات التي تديرها حكومة هادي، حيث اقترب سعر الدولار من 900 ريال يمني.

وحذر البنك من سحب أرصدة حسابات المنشآت والشركات الموقوفة، إلا بموافقة مسبقة منه. محذرا المخالفين لذلك بعقوبات.

ولم يحدد البنك في بيانه، الاسباب ، لكن توقيته يشير إلى أنه ردا على اعلان جمعية  صرافي عدن تشكيل صندوق نقدي لتغطية احتياجات السوق المحلية من العملة الاجنبية وهو ما يعني  سحب بساط البنك رسميا.

وتأتي هذه الخطوة متزامنة مع مساعي أممية لعقد جولة مفاوضات جديدة في الأردن تتعلق بتوحيد البنك المركزي اليمني وإنهاء الانقسام المالي بين صنعاء وعدن.

read-PDF

كتابات



آخر إضافات الموقع



كاريكاتير



صفحتنا على الفيس بوك

للأعلى