drawas

grefith3-.jpg

دعا المبعوث الأممي إلى اليمن، مارتن غريفيث، أطراف الصراع إلى الالتزام بقواعد الحرب وحماية المدنيين.

واعتبر غريفيث مقتل العديد من المدنيين، منهم 11 طفلاً حتى الآن، في الحديدة وتعز خلال الأيام القليلة الماضية أمر مفزع.

ولفت إلى أن القانون الدولي يلزم أطراف النزاع بحماية المدنيين. مشيرا إلى أن للحروب قواعد.

وأكد غريفيث أن مكتبه سيواصل السعي من أجل التوصل لاتفاق وقف إطلاق للنار يُلزم الأطراف بخفض تصعيد العنف وتقليل المخاطر على أرواح المدنيين في جميع أنحاء اليمن.

وقالت منظمة اليونسيف التابعة للأمم المتحدة إن ١١ طفلاً قتلوا في الأيام الثلاثة الماضية في اليمن في هجومين منفصلين بحسب تقارير.

وأكدت المنظمة أن عملية التحقق ما تزال جارية. منوهة إلى أن العدد الفعلي للضحايا قد يكون أعلى من المعلن عنه.

ووقع الهجومان في قرية الدريهمي بمحافظة الحديدة غرب اليمن، و في تعز في الجنوب الغربي، حيث تنتشر جبهات القتال.

ولفتت المنظمة ان التقارير تشير إلى انه كان من بين القتلى طفل رضيع عمره شهر واحد، فيما أصيب ثلاثة أطفال آخرين.

وقالت المنظمة ان قتل الأطفال أمر مروع، مشددة على وجوب حماية الأطفال في جميع الأوقات.

ودعت أطراف النزاع إلى تحاشي استهداف الأطفال وإبعادهم عن الأذى على الدوام. مؤكدة ان الهجمات على المدنيين بمن فيهم الأطفال والهجمات على المناطق المأهولة بالسكان المدنيين تشكل انتهاكاً للقانون الإنساني الدولي.

read-PDF

كتابات



آخر إضافات الموقع



كاريكاتير



صفحتنا على الفيس بوك

للأعلى