drawas

b_350_300_16777215_00_images_stories_pix-3_tramp-ebnzayed.jpg

طالبت منظمة "هيومن رايتس ووتش" ، الولايات المتحدة الأمريكية بوقف مبيعات الأسلحة إلى الإمارات، وتعليق جميع المبيعات المستقبلية حتى تقلص غاراتها الجوية غير القانونية في اليمن وليبيا.

ودعت المنظمة الدولية في بيان لها الى توقف الدعم ونقل الأسلحة إلى القوات المحلية التي ترتكب انتهاكات بحق المدنيين، وتحقق بمصداقية في الانتهاكات المزعومة السابقة في كلا البلدين.

وقال بيان منظمة هيومن رايتس ان وزارة الخارجية الامريكية اخطرت "الكونغرس" الامريكي في 10 نوفمبر/تشرين الثاني 2020، رسميا عزم الإدارة بيع أسلحة بقيمة 23.37 مليار دولار أمريكي للإمارات، بما في ذلك طائرات مقاتلة من طراز "إف-35" (F-35)، وطائرات بدون طيار، وذخيرة جو-جو وجو-أرض ، بررت الخارجي الامريكية الطلب بحاجة الإمارات إلى الدفاع عن نفسها ضد إيران وكذلك الاتفاق الدبلوماسي الإماراتي بتطبيع العلاقات مع إسرائيل.

وقالت سارة هولوينسكي، مديرة مكتب هيومن رايتس ووتش في واشنطن ان الإدارة الأمريكية الأدلة الوفيرة على الغارات الجوية وغيرها من الهجمات التي شنها التحالف بقيادة السعودية والإمارات في اليمن، والتي قتلت المدنيين بشكل غير قانوني.

واضافت انه يجب مكافأة الإمارات على التطبيع مع اسرائيل بالتواطؤ في القتل غير القانوني في ليبيا واليمن.

read-PDF

كتابات



آخر إضافات الموقع



كاريكاتير



صفحتنا على الفيس بوك

للأعلى