drawas

b_350_300_16777215_00_images_stories_pix-3_hady21.jpeg

شنّ فصيل من المؤتمر الشعبي العام (موال للإمارات) هجوماً لاذعاً على الرئيس عبدربه منصور هادي، واصفاً إياه بأنه أصبح سكيناً في خاصرة الوطن في بيان صادر عما سماه اللجنة العامة للحزب إلى إعادة هيكلة الشرعية ابتداء من رئيس الجمهورية عبدربه منصور هادي.

وقال البيان وفق ما نقله موقع نيوز يمن المقرب من طارق صالح إن الحزب يرفض قرارات هادي الصادرة يوم الجمعة بتعيين نائب عام للجمهورية ورئيس لمجلس الشورى ونائبين له وأمينا عاما لمجلس الوزراء.

وقال بيان الفصيل المؤتمري إن تلك القرارات انتهاك واضح وفاضح للدستور والتوافق الوطني، ولاتفاق الرياض.

وذكر البيان أن هادي "أصبح سكينا في خاصرة الوطن، مستأثرا بشرعيته التي استخدمها لتحقيق المصالح الشخصية الضيقة والتي نتج عنها تفشي الفساد في مختلف المؤسسات الحكومية داخل الشرعية".

وحذر البيان من أنه إن لم يكن خطوات جادة في إعادة النظر لمسار الشرعية وتصحيح نهجها فإن أيامها ستكون معدودة".

 وطالب البيان القوى السياسية الداعمة للشرعية باجتماع عاجل لاتخاذ موقف حازم تجاه هذه الاختراقات الخطيرة. لكنه لم يذكر أي قوة بعينها.

ويرتبط هذا الفصيل بالإمارات، ويحظى بدعم واسع منها كما يلتزم الصمت حيال الأنتهاكات والجرائم الإماراتية بحق اليمنيين.

read-PDF

كتابات



آخر إضافات الموقع



كاريكاتير



صفحتنا على الفيس بوك

للأعلى