drawas

b_350_300_16777215_00_images_stories_pix-3_8371de22-85ea-4c8b-8e86-cffc5054c1c7-.jpg

انطلقت مناورات "الاقتدار 99" للقوة البرية للجيش الإيراني، الثلاثاء، في سواحل مكران جنوبي شرق إيران، وذلك عشية تنصيب الرئيس الأمريكي المنتخب جوبايدن. 

وذكرت وكالة "تسنيم" الإيرانية، إن "المناورات بدأت بحضور القائد العام للجيش اللواء عبدالرحيم موسوي وقائد القوة البرية العميد كيومرث حيدري وقادة ومسؤولي الأركان العامة للقوات المسلحة وأركان الجيش". 

وبينت أن "المناورات تجري بمشاركة ألوية مجوقلة وقوات خاصة وتدخل سريع مع الدعم والإسناد من القوة الجوية وطيران الجيش على نطاق واسع في سواحل مكران الواقعة جنوب شرق إيران". 

وكان رئيس الأركان العامة للقوات المسلحة الإيرانية محمد باقري، أكد أن بلاده "سوف تبدأ مناورات عسكرية جنوبي البلاد". 

وقال باقري، خلال مؤتمر لمؤسسة حفظ قيم الدفاع المقدس، إن "طهران نفذت مناورات ناجحة رغم تهديدات الرئيس الأمريكي"، دونالد ترامب ضد إيران في الأيام الأخيرة لحكمه، الذي ينتهي بعد يومين بتنصيب الرئيس المنتخب جو بايدن رسميا، وذلك حسب وكالة "مهر" الإيرانية. 

وأوضح أن "القوات البرية في الجيش الإيراني تطلق غدا مناورات بمشاركة القوات المجوقلة والقوات الخاصة والرد السريع قرب سواحل مكران جنوبي البلاد"، مشيرا إلى أن "هناك إنجازات عسكرية إيرانية لا يمكننا الإفصاح عنها". 

من جانبه، قال قائد القوات البرية في الجيش الإيراني العميد كيومرث حيدري، "ستبدأ مناورات "الاقتدار 99" يوم غد بمشاركة الوحدات المجوقلة والقوات الخاصة وقوات الرد السريع بالقرب من سواحل مكران"، قائلا: "مناورات اقتدار 99 ستقام بمشاركة اللواء 55 المجوقل واللواء 65 قوات خاصة ولواء الرد السريع 223 وبدعم من الإسناد الجوي للجيش".

read-PDF

كتابات



آخر إضافات الموقع



كاريكاتير



صفحتنا على الفيس بوك

للأعلى