drawas

b_350_300_16777215_00_images_stories_pix-3_download_-_2021-02-20T215451.213.jpg

أعلنت منظمة دولية تعمل في مجال الإغاثة، إيقاف أنشطتها في محافظة أبين، جنوب اليمن، بعد تعرضها لأعمال نهب وتقطع من قبل مسلحين مجهولين، خلال الأسابيع الماضية.

وأقرت منظمة (لجنة الإنقاذ الدولية) تعليق نشاطها في مديريات المنطقة الوسطى في محافظة أبين، إثر تعرض سيارتين تابعتين للمنظمة لأعمال نهب وتقطع من قبل مسلحين مجهولين.

واشترطت المنظمة الدولية لعودة استئناف أنشطتها الاغاثية بالمحافظة، إذا نجحت الأجهزة الأمنية في المحافظة في تأمين تحركات موظفيها وعمالها.

وأواخر الأسبوع الماضي، استولى مسلحون - لم تعرف هويتهم بعد في مديرية لودر شمالي شرق محافظة أبين - على سيارة تابعة للمنظمة كانت واقفة أمام البوابة الرئيسية لمقر المنظمة.

وفي وقت سابق مطلع الشهر الجاري، أقدم مسلحون مجهولون، على نهب سيارة تابعة للمنظمة في مديرية مودية، حيث أرغموا الموظفين على النزول منها، قبل أن يستولوا عليها ويغادروا على متنها إلى جهة غير معلومة.

وقدمت لجنة الإنقاذ الدولية دعمًا لمشاريع في مجالات مياه الشرب والصحة لأهالي مديريات المنطقة الوسطى( لودر، مودية، جيشان، الوضيع) وهي المدن الأكثر كثافة سكانية في محافظة أبين.

read-PDF

كتابات



آخر إضافات الموقع



كاريكاتير



صفحتنا على الفيس بوك

للأعلى