drawas

b_350_300_16777215_00_images_stories_pix-3_asraa1.jpg

أعلنت لجنة الأسرى والمختطفين التابعة للحكومة اليمنية جاهزيتها للقيام بصفقة تبادل مع جماعة الحوثي على مبدأ الكل مقابل الكل للأسرى والمختطفين.

وقال رئيس اللجنة التابع لحكومة الشرعية هادي هيج إن اللجنة على جاهزية تامة للقيام بالصفقة وذلك بمناسبة قدوم شهر رمضان المبارك.

وأكد هيج أن جماعة الحوثي أصرت على إفشال المفاوضات التي كانت قائمة في الأردن، وحرصت على وضع العراقيل بعد رفع اسمها من قائمة الإرهاب من قبل الولايات المتحدة الأمريكية .

يأتي هذا بعد ساعات من دعوة القيادي البارز في جماعة الحوثي، محمد علي الحوثي، لصفقة تبادل تشمل جميع الأسرى بمناسبة قدوم شهر رمضان المبارك.

وقال الحوثي على حسابه في "تويتر": إن ملف الأسرى ملف إنساني لا يجب أن يخضع لاختيار قوائم محددة أو المطالبة بأقارب كبار قيادات الحكومة الشرعية على حسابه الآخرين"، في إشارة لشقيق الرئيس عبدربه منصور هادي، اللواء ناصر منصور هادي الأسير لدى جماعته منذ 2015.

وتابع "يجب النظر للجميع بتساوي في الحل".

وحمل الحوثي، دول التحالف، والأمم المتحدة مسؤولية أي تأخير.

وكان المبعوث الأممي الخاص إلى اليمن، مارتن غريفيث، أعلن في 21 فبراير الماضي، انتهاء جولة المفاوضات بين الحكومة الشرعية والحوثيين، في العاصمة الأردنية عمان، دون التوصل إلى اتفاق لتنفيذ الشق الثاني من اتفاق عمان الموقع بين الطرفين بشأن الأسرى منتصف فبراير العام الماضي

read-PDF

كتابات



آخر إضافات الموقع



كاريكاتير



صفحتنا على الفيس بوك

للأعلى