drawas

b_350_300_16777215_00_images_stories_pix-3_eyran-alhothy.jpg

أكدت جماعة الحوثيين، اليوم الأربعاء، تأييدها ودعمها لإيران وحقها في امتلاك وتطوير البرنامج النووي.  

وقال المكتب السياسي للجماعة، في بيان، إن "مشروع إيران النووي مثالٌ على الإرادة المستقلة"، مؤكدة حق طهران في امتلاك وتطوير برنامجها النووي.

وأدان المكتب ما وصفه بـ "العمل التخريبي الجبان الذي تعرضت له منشأة نطنز النووية"، وقال إن من حق إيران الرد بما تراه مناسباً، وفقاً لقناة "المسيرة" الناطقة باسم الجماعة.

وأضاف البيان "أن أمريكا المدججة بترسانة نووية لأغراض عسكرية وصاحبة التاريخ الإجرامي وربيبتها إسرائيل ومن يدور في فلكها لا يحق لهم إثارة أي قلق من نووي إيران المخصص لأغراض سلمية"

وقالت جماعة الحوثيين إنه ينبغي على "شعوب المنطقة التضامن مع بعضها لمواجهة الغطرسة الاستعمارية".

ويوم الأحد وقع انفجار في مصنع تخصيب اليورانيوم في مجمع نطنز النووي.

وأفادت صحيفة "نيويورك تايمز" نقلاً عن مسؤولين في الاستخبارات الأمريكية والإسرائيلية بأن "اسرائيل لعبت دوراً" في نطنز حيث وقع "انفجار قوي" سببه "عبوة ناسفة أدخلت سرا إلى مصنع نطنز وفجرت عن بعد ما أدى إلى تفجير الدائرة الكهربائية الرئيسية فضلا عن الدائرة البديلة".

وفي وقت سابق اليوم الأربعاء، قال الرئيس الإيراني حسن روحاني إن قرار طهران تخصيب اليورانيوم بنسبة 60% هو "رد على الإرهاب النووي" الإسرائيلي.

وأكد روحاني مجددا أن الطموحات النووية لبلاده "سلمية وسلمية فقط".

وأعلنت طهران الثلاثاء أنها "ستبدأ تخصيب اليورانيوم بنسبة ستين بالمئة" في النظير 235 لتقترب بذلك من عتبة التسعين بالمئة التي تتيح الاستخدام العسكري.

read-PDF

كتابات



آخر إضافات الموقع



كاريكاتير



صفحتنا على الفيس بوك

للأعلى