drawas

b_350_300_16777215_00_images_stories_pix-3_unnamed_16-.jpg

أُغتيل مسؤول محلي بمحافظة أبين، مساء يوم الأحد، برصاص مسلحين مجهولين في مدينة عدن جنوب اليمن.

 وقالت مصادر أمنية، إن مسلحين مجهولين أطلقوا النار على أمين عام مديرية المحفد بمحافظة أبين محمد سالم الكازمي، في منطقة الحسوة غربي مدينة عدن.

وأضافت المصادر، أن الكازمي توفي فور إطلاق النار عليه أمام منزله، فيما لاذ الجناة بالفرار.

وتُعدُّ هذه أول جريمة اغتيال منذ وصول رئيس المجلس الانتقالي “عيدروس الزبيدي” وعدد من القيادات العسكرية الجنوبية -السبت- إلى عدن.

وسبق أن تعرض عدد من المسؤولين المحليين في مدينة عدن لمحاولات اغتيال من قِبل مجهولين، إذ نجا مأمور مديرية دار سعد “أحمد عقيل باراس” -أواخر مارس الماضي- من محاولة اغتيال في عدن.

وأواخر أبريل المنصرم، تعرض مأمور البريقة “يونس محمد سليمان” لمحاولة اغتيال هي الثالثة منذ مطلع العام الجاري ونجا منها، وقد تقدَّم عدد من المسؤولين المحليين باستقالاتهم جراء استمرار الانفلات الأمني في عدن والتجاوزات التي طالتهم وهددت حياتهم وحياة أهاليهم.

وتشهد مدينة عدن انفلاتا أمنيا غير مسبوقاً، منذ وقوعها تحت سيطرة المجلس الانتقالي المدعومة إماراتيا، في أغسطس 2019.

read-PDF

كتابات



آخر إضافات الموقع



كاريكاتير



صفحتنا على الفيس بوك

للأعلى