drawas

b_350_300_16777215_00_images_stories_pix-3_06-05-21-491836654-.jpg

حث وزراء خارجية مجموعة الدول السبع الكبرى، جميع الأطراف اليمنية على القبول بمقترحات الأمم المتحدة لوقف إطلاق النار في البلاد. 

جاء ذلك في البيان الختامي للمحادثات التي استمرت يومين في لندن، في أول لقاء لوزراء خارجية مجموعة السبع يعقد وجها لوجه منذ أكثر من عامين. 

وحث البيان الصادر عن المجموعة جميع الأطراف في اليمن إلى الموافقة على مقترحات الأمم المتحدة بشأن وقف فوري لإطلاق النار، وإعادة فتح مطار صنعاء وميناء الحديدة، واستئناف المحادثات السياسية الشاملة.

وقال البيان أن الصراع المستمر في اليمن وانعكاساته على وحدة البلاد واستقلالها يشكل مصدر قلق بالغ لمجموعة السبع. 

وندد البيان بالهجوم الحوثي على مدينة مأرب، والذي يهدد مالا يقل عن مليون نازح، مؤكدين دعمهم لمقترحات المبعوث الأممي إلى اليمن بشأن وقف إطلاق النار والدخول في عملية تفاوضية لإنهاء الصراع.

وفي وقت سابق عقد مبعوث الولايات المتحدة إلى اليمن تيموثي ليندركينغ، اجتماعات مع كبار المسؤولين السعوديين في الرياض، بعد يومين من فشل عقد لقاء مع وفد الحوثيين بمسقط. 

وقالت الخارجية الأمريكية، إن ليندر كينغ، يجري لقاءات مع مسؤولين رفيعين في السعودية، فضلاً عن اجتماعاته مع سفراء المملكة المتحدة وفرنسا وروسيا لدى اليمن. ياتي هذا البيان في ختام مباحثات حضرها ممثلو الولايات المتحدة وبريطانيا وكندا وفرنسا وألمانيا وإيطاليا واليابان وممثلون عن الاتحاد الأوروبي.

read-PDF

كتابات



آخر إضافات الموقع



كاريكاتير



صفحتنا على الفيس بوك

للأعلى