drawas

b_350_300_16777215_00_images_stories_pix-3_alodiny-.jpg

طالب مركز التأهيل وحماية الحريات الصحافية CTPJF بحماية مقرات وسائل الإعلام المحلي والرسمي في مدينة عدن جنوبي البلاد.

واستنكر المركز، في بيان، اقتحام عناصر المجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم إماراتيا لمقرات الصحافة والإعلام الحكومية في محافظة عدن والتي آخرها قيام مسلحين يتبعون المجلس الانتقالي الجنوبي بالتزامن مع ذكرى يوم الصحافة اليمنية، باقتحام المبنى الثاني للوكالة في العاصمة المؤقتة عدن بعد أسبوع من الاستيلاء على المقر الرئيسي للوكالة وطرد مديره العام والموظفين والسيطرة عليه بالقوة المسلحة.

وأكد أنه من المعيب ارتكاب مثل هذه الممارسات التي تتساوى مع جرائم وسلوكيات العصابات.

وجدد CTPJF تأكيده على ضرورة قيام حكومة الشرعية بواجباتها ومسؤولياتها تجاه هذه الجرائم الخطيرة، وضمان حماية مقرات ووسائل الإعلام الرسمية وسلامة الصحافيين العاملين فيها.

وحمل مركز الحريات الصحافية CTPJF قيادة المجلس الإنتقالي الجنوبي والحكومة الشرعية كامل المسؤولية المترتبة على هذه الجرائم المتواصلة والتي جعلت من الصحافيين والمشتغلين بمهنة الصحافة والإعلام ضحايا دائمين للصراعات السياسية التي ساهمت ولا تزال في تدمير اليمن الذي يخوض ملحمة باهظة الثمن لاستعادة الدولة.

read-PDF

كتابات



آخر إضافات الموقع



كاريكاتير



صفحتنا على الفيس بوك

للأعلى