drawas

b_350_300_16777215_00_images_stories_pix-3_download_2-.png

أفادت مصادر اقتصادية رسمية، اليوم الجمعة ، بأن الولايات المتحدة الأمريكية تعتزم إدراج بنكين يمنيين مقرهما الرئيسي في العاصمة صنعاء ضمن لائحة عقوبات وزارة الخزانة الأمريكية .

وقالت مصادر في البنك المركزي اليمني في عدن ، إن البنك تلقى معلومات مؤكدة عن اعتزام واشنطن فرض عقوبات على بنكين يمنيين، باتهامات تتضمن التورط في المتاجرة بعائدات النفط الإيراني المشمول بالعقوبات الأمريكية، وتنفيذ عمليات مالية لصالح أذرع طهران في اليمن والمنطقة.

وأكدت المصادر ، أن البنك المركزي في عدن، حصل على معلومات تؤكد أن وزارة الخزانة الأميركية تعتزم إضافة بنكين يمنيين هما “بنك اليمن والكويت وبنك اليمن الدولي” إلى لائحة العقوبات ، بحسب “نيوز يمن “.

وتمنع العقوبات الأميركية وصول الكيانات المشمولة بها إلى النظام المالي الأميركي وتمنع على الأميركيين التعامل معها قطعياً ، كما أن إدراج بعض البنوك اليمنية وشركات الصرافة القائمة السوداء، يزيد من عزلتها عن الشبكات المالية الإقليمية والدولية.

وكانت الخزانة الأميركية قد فرضت عقوبات على شركة سويد وأولاده للصرافة ، قبل أسبوع ،  بالإضافة إلى عقوبات شملت كيانات وأفراد يمنيين وسوريين تقوم بجمع عشرات ملايين الدولارات للحوثيين من مبيعات سلع منها النفط المصدر من ‫إيران ، وفق الإتهام .

read-PDF

كتابات



آخر إضافات الموقع



كاريكاتير



صفحتنا على الفيس بوك

للأعلى