drawas

b_350_300_16777215_00_images_stories_pix-1_nssp2_thumbs_1631523289blobid0-.jpg

تتواصل المظاهرات الشعبية الغاضبة في مدينة المكلا عاصمة محافظة حضرموت (شرق اليمن) لليوم الثاني على التوالي احتجاجاً على تردي الخدمات العامة.

وطالب المحتجون بوضع بمعالجات سريعة لزيادة الأسعار والانقطاعات المتكررة والطويلة للتيار الكهربائي بالتزامن مع ارتفاع شديد لدرجة الحرارة.

وذكرت مصادر محلية أن رقعة الاحتجاجات توسعت بشكل لافت لتشمل كافة أحياء وشوارع المدينة، وتسببت في إغلاق غالبية المرافق الحكومية في المدينة بما فيها الميناء، وأرغمت المحال التجارية على إغلاق أبوابها خشية من أعمال نهب، كما اندلعت النيران في عدد من المقرات الحكومية.

واتهم ناشطون عناصر موالية للمجلس الانتقالي باستغلال الغضب الشعبي في إحراق المؤسسات الحكومية.

وأفادت المصادر أن قوات الأمن والجيش انتشرت بشكل كثيف وسط المدينة وفي المداخل والشوارع الرئيسية وسط تخوفات من تفجر الوضع عسكريا بين القوات الحكومية، والمجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم إماراتياً.

وكانت مدينة المكلا، شهدت، ليل الأحد، أعمال شغب وحرائق واسعة تنديداً بتدهور الخدمات الأساسية والأوضاع المعيشية جراء الانهيار القياسي للعملة المحلية أمام الدولار إلى مستويات قياسية.

ومنذ أيام تشهد مدينة المكلا ومدن أخرى في ساحل حضرموت احتجاجات غاضبة بسبب الانقطاعات المتكررة للتيار الكهربائي، وانهيار العملة المحلية، وتردي الخدمات الأساسية.

read-PDF

كتابات



آخر إضافات الموقع



كاريكاتير



صفحتنا على الفيس بوك

للأعلى