drawas

b_350_300_16777215_00_images_stories_pix-1_nssp2_thumbs_14_09_2021_12_34_51-.jpg

تتواصل الاحتجاجات الشعبية لليوم الثالث على التوالي في مدينة عدن الخاضعة لسيطرة المجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم إماراتيًا.

وقالت مصادر محلية إن المحتجون أغلقوا الطريق المؤدي إلى نفق القلوعة وجولد مور والطريق المؤدي إلى منطقة الشيخ إسحاق.

وأضرم المحتجون النار في إطارات تالفة ومنعوا مرور المركبات، احتجاجًا على تدهور الوضع الاقتصادي وزيادة الأسعار وتدهور الخدمات.

وأكدت المصادر أن قوات أمنية تابعة للمجلس الإنتقالي أطلقت الرصاص الحي على المتظاهرين في مديرية كريتر، ما أدى إلى إصابة سبعة مواطنين.

وقالت مصادر محلية إن الإصابات تم نقلها إلى عدد من مستشفيات المديرية، وسط تأكيدات بأن قوات البحث الجنائي التابعة للإنتقالي اعتقلت بعض المصابين.

وأوضحت المصادر أن قوات الانتقالي اعتقلت خمسة من المتظاهرين في شارع أروى بمديرية كريتر، ونقلتهم إلى مكان مجهول.

وتشهد مدينة عدن حراك شعبي تحت مسمى "ثورة الجياع “، تنديداً بتدهور الأوضاع الإقتصادية والأمنية، في ظل غياب تام للسلطات الحكومية لمعالجة مشاكل المواطنين والتخفيف من معاناتهم.

read-PDF

كتابات



آخر إضافات الموقع



كاريكاتير



صفحتنا على الفيس بوك

للأعلى