drawas

b_350_300_16777215_00_images_stories_pix-1_eyran-salman.jpg

علق المتحدث باسم الخارجية الإيرانية سعيد خطيب زاده على نتائج آخر جولة محادثات بين طهران والرياض بأنها حققت "تقدماً جاداً".

ونقلت وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية "إرنا"، عن زاده قوله، إن الطرفين أجريا مباحثات "جيدة" بشأن العلاقات الثنائية المقطوعة بينهما منذ أكثر من خمس سنوات.

وأضاف خطيب ان “المحادثات بشأن أمن الخليج مع الجانب السعودي وصلت إلى مراحل متقدمة مشيرا الى ان المفاوضات لم تتوقف وانه بعد استقرار الحكومة الحالية تم تبادل الرسائل بين البلدين على مستوى مناسب”.

وأكد خطيب قائلا : “نعتقد أنه في حال انتبهت السعودية إلى الموقف الإيراني الذي يؤكد أن الحل لأزمات المنطقة يأتي من داخل المنطقة والدول الإقليمية وأنه من الضروري إيجاد آلية شاملة للتعاون الإقليمي، آنذاك سوف نرى علاقات متينة وجيدة بين البلدين”.

وكان العاهل السعودي، الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، قد قال ، في كلمة ألقاها عبر الفيديو خلال جلسة المناقشات السياسية العامة للدورة الـ76 للجمعية العامة للأمم المتحدة، أمس الأربعاء: “إيران دولة جارة، ونأمل في أن تؤدي محادثاتنا الأولية معها إلى نتائج ملموسة لبناء الثقة، والتمهيد لتحقيق تطلعات شعوبنا في إقامة علاقات تعاون مبنية على الالتزام بمبادئ وقرارات الشرعية الدولية، واحترام السيادة، وعدم التدخل في الشؤون الداخلية، ووقفها جميع أشكال الدعم للجماعات الإرهابية والمليشيات الطائفية التي لم تجلب إلا الحرب والدمار والمعاناة لجميع شعوب المنطقة” ، بحسب وكالة “واس “.

read-PDF

كتابات



آخر إضافات الموقع



كاريكاتير



صفحتنا على الفيس بوك

للأعلى