drawas

b_350_300_16777215_00_images_stories_pix-1_nssp2_thumbs_1-7-640x430.jpg

أقدم مسلحون مجهولون، الثلاثاء، على اختطاف الداعية الإسلامي الدكتور طاهر بن حسين العطاس، من أمام منزله في مدينة تريم بمحافظة حضرموت.

وقال الداعية علي زين العابدين الجفري، في تغريدة له عبر “تويتر” :” تم اختطاف العالم الداعية طاهر بن حسين العطاس من أمام منزله عند عودته من صلاة الفجر بمدينة تريم”.

وحمل الجفري ، مسؤولية وسلامة الداعية العطاس “الرئيس هادي”، ونائبه علي محسن الأحمر، ومحافظ حضرموت فرج البحسني، وقيادة “المنطقة العسكرية الأولى”، على وجه الخصوص، لأن الخاطفين توجهوا إلى منطقة تقع تحت نفوذها.

واستغرب الجفري تعرض العطاس للاختطاف، موضحا أن الأخير “أبعد ما يكون عن السياسة، وجهده مرتكز على إصلاح الأسرة، ويحمل رسالة الدكتوراه في هذا التخصص”.

read-PDF

كتابات



آخر إضافات الموقع



كاريكاتير



صفحتنا على الفيس بوك

للأعلى