drawas

b_350_300_16777215_00_images_stories_pix-1_nssp2_thumbs_eatekal-aden2.jpg

رصدت رابطة حقوقية، اعتقال أكثر من 400 مواطن في مدينة عدن، من قبل المجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم إماراتياً، خلال أسبوع.

وقالت رابطة أمهات المختطفين في عدن، في بيان لها، الإثنين، إن اعتقال المواطنين في عدن من قبل الانتقالي جاء "دون مسوغ قانوني، بينهم أطفال وكبار في السن".

واستنكرت الرابطة حملة الاعتقالات التعسفية المتواصلة بحق أبناء محافظة عدن على خلفية الأحداث الأخيرة في كريتر منذ أسبوع.

وحمّلت أمهات المختطفين، الحزام الأمني التابع للمجلس الانتقالي بعدن المسؤولية الكاملة عن حياة وسلامة المعتقلين تعسفاً.

كما طالبت الرابطة بإطلاق سراح جميع المعتقلين تعسفًا والمخفيين قسرًا فورًا.

ودعت الرابطة الحقوقية جميع المنظمات الحقوقية إلى مساندة أهالي وذوي المعتقلين تعسفًا، والوقوف بجانبهم في أن يعود أبنائهم اليهم سالمين.

والأسبوع الماضي، شهدت مدينة كريتر بالعاصمة المؤقتة عدن مواجهات دامية بين أذرع الإمارات، بسبب خلافات بينية ومناطقية.

ومنذ سيطرتها على عدن في أغسطس 2019، لجأت ذراع الإمارات إلى تنفذ حملات اختطافات ومداهمات طالت معارضين لها ونشطاء ودعاة.

read-PDF

كتابات



آخر إضافات الموقع



كاريكاتير



صفحتنا على الفيس بوك

للأعلى