drawas

montakp-yemen.jpg

تعادل منتخبنا الوطني للشباب مع نظيره السعودي بهدفين لمثلهما ضمن تحضيرات المنتخبين للتصفيات الآسيوية لما دون تسعة عشر عاماً.

ويأتي هذا التعادل رغم طرد الحارس اليمني عبد الله السعدي مع انتصاف الشوط الأول واحتساب الحكم ضربة حرة على مشارف منطقة الجزاء ضاعف من خلالها الأخضر الشاب المشكلة على منتخبنا بتسجيل هدف السبق.

لكن الأحمر الشاب استفاق من صدمة الطرد والهدف في الشوط الثاني وأدرك التعادل بواسطة محمد الثلايا الذي تابع ركلة الجزاء المهدرة من زميله أحمد ماهر.

وإثر فاصل مهاري وتصويبة قوية على يسار الحارس السعودي ضاعف محمد طارق النتيجة لمنتخبنا الشاب ليلهب حماس الجمهور اليمني المتواجد في مدينة الدمام.

ومع اقتراب المباراة من نهايتها تحصل المنتخب السعودي على ركلة حرة أدرك من خلالها التعادل بضربة رأس.

ورغم السيطرة الحمراء فيما تبقى من دقائق اللقاء إلا أن النتيجة لم تتغير حتى أطلق الحكم صافرة النهاية بالتعادل الإيجابي بهدفين لكلا الجانبين.

تجدر الإشارة إلى أن المباراة الودية الدولية تأتي في إطار استعدادات منتخبنا الشاب لخوض منافسات التصفيات الآسيوية ضمن التجمع الثاني الذي تستضيفه الدوحة ويضم منتخبنا إلى جانب تركمانستان وسيريلانكا وقطر وتنطلق منافساته في 6 نوفمبر المقبل.

read-PDF

كتابات



آخر إضافات الموقع



كاريكاتير



صفحتنا على الفيس بوك

للأعلى